هل سيلد الرجال قريباً ؟

يتساءل العلماء منذ أمد فيما إذا كان بإمكان الرجال الحمل والأنجاب ، تطرق الى هذا السؤال أطباء مستشفى مختص بزرع الرحم للنساء اللواتي بسبب المرض فقدوه أو ولدن من دونه.

و يقول العلماء ان الطب يتقدم بخطوات كبيرة نحو الأمام، وما دام بالإمكان زرع الرحم في جسم المرأة، إذا يمكن زرعه في جسم الرجل ايضا .

يقول الطبيب الأقدم في مستشفى كليفلاند، إن الرجل الذي يزرع في جسمه رحم امرأة سيكون بإمكانه حمل الجنين للفترة اللازمة والانجاب ، وحسب قوله “سيكون هذا واضحا أكثر بعد 5-10 سنوات وقد يحصل هذا قبل ذلك”.

أما الدكتورة كارين تشونغ مديرة برامج خصوبة المرأة في مدرسة كيكا الطبية التابعة لجامعة كاليفورنيا الجنوبية، فقد بينت بعض مشاكل “حمل الرجال”، التي لم تحل لغاية هذا الوقت، وقالت: “يمكن بالعلاج الهرموني أن تصبح تهيئة جسم الرجل للحمل ممكنة، وذلك من خلال السيطرة على مستوى هرموني البروجستيرون والتستوستيرون. كما يمكن صنع شبكة كاملة للأوعية الدموية التي تصل الى الرحم للمحافظة على حياة الجنين”.

ولكن يجب الأخذ بالاعتبار بأنه حتى في حالة نجاح العملية، سيكون على “الرجل الحامل” خلال فترة الحمل تناول مستحضرات طبية لمنع لفظ الأنسجة الغريبة والجنين ، وفق ما ذكرت قناة روسيا اليوم.

المشكلة الأساسية في الموضوع هي كيفية وضع الجنين بعد زرع الرحم، حيث في حالة المرأة تتم العملية عبر عنق الرحم لذلك سيكون من الضروري في حالة الرجل فتح مهبل ليسهل الوصول الى الرحم ، و هذه العملية لم تجر سابقا ولكن جراحي التجميل يقولون نظريا هذه العملية ممكنة وليست صعبة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق