الذهب يهبط بعد رفع المركزي الأمريكي أسعار الفائدة

هبط الذهب يوم الخميس متخليا عن بعض المكاسب التي حققها ليل الاربعاء في تعاملات متقلبة في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار عقب رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ نحو عشر سنوات.

ورفع البنك المركزي الأمريكي سعر الفائدة الأساسي بواقع ربع نقطة مئوية يوم الأربعاء لينهي جدلا طويلا بشأن ما إذا كان الاقتصاد قويا بما يكفي لتحمل رفع تكاليف الاقتراض.

وهوى الذهب نحو عشرة في المئة هذا العام وكان من الأسباب الرئيسية وراء ذلك الغموض الذي اكتنف توقيت رفع أسعار الفائدة ومخاوف من أن تؤثر هذه الخطوة على الطلب على المعدن الأصفر الذي لا يدر فائدة.

وهبط الذهب في العقود الفورية 0.6 بالمئة إلى 1066.20 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0609 بتوقيت جرينتش. وكان المعدن الأصفر ارتفع قبل قرار المركزي الأمريكي يوم الأربعاء وتمكن من الاحتفاظ بمعظم المكاسب التي حققها بعد بيان البنك حيث أنهى تعاملات يوم الاربعاء مرتفعا 1.2 في المئة.

وهبط الذهب في العقود الأمريكية واحدا في المئة مسجلا أدنى مستوى خلال الجلسة عند 1064.20 دولار للأوقية بعد أن ارتفع 1.4 في المئة في الجلسة السابقة.

وقال أحد المتعاملين في المعادن النفيسة في هونج كونج “هذا الصباح الأمر يتعلق بالدولار.”

وأضاف “توقع السوق إلى حد كبير التصريحات التي سمعناها من مجلس الاحتياطي الاتحادي” مشيرا الى أن من المرجح أن يشهد الذهب المزيد من الانخفاض.

وارتفع مؤشر الدولار الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية واحدا في المئة يوم الخميس. ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة كلفة الذهب المقوم بالعملة الأمريكية على حائزي العملات الأخرى.

وتأثرت معادن أخرى بارتفاع الدولار حيث هبط البلاديوم نحو ثلاثة في المئة إلى 552.2 دولار للأوقية في حين نزلت الفضة 0.8 بالمئة إلى 14.06 دولار للأوقية وانخفض البلاتين 1.48 بالمئة إلى 860.2 دولار للأوقية.

وأوضح المجلس أن سعر الفائدة هو مجرد بداية لتشديد “تدريجي” للسياسة النقدية. (Reuters)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق