استئصال ورم وزنه 10 كيلو من رحم عشرينية في مصر

نجح أطباء مصريون في استئصال ورم ليفي وزنه 10 كيلوغرامات من رحم فتاة عشرينية خلال عملية استغرقت 3 ساعات وانتهت من دون حدوث مضاعفات قد تهدد فرصتها في الإنجاب.

وجاءت هذه العملية بعد ثلاثة أشهر من التحضيرات والفحوصات للتأكد من مدى جهوزية الفتاة لهذه العملية الدقيقة، لا سيما أن تضخم حجم الورم في رحمها أدى إلى وصوله للعمود الفقري، وهذه المنطقة تعد الأخطر في التعامل الجراحي وفقاً للدكتور المشرف على العملية وائل البنا.

وبحسب صحيفة اليوم السابع، كانت المريضة تتردد في الخضوع للعملية خوفاً من أن تحرمها من فرصة الإنجاب فيما تخوف أطباء آخرون من خضوعها للعملية قبل سنوات لما قد تشكل خطراً حقيقياً على حياتها، وهذه التخوفات أدت إلى نمو الورم حتى بلغ وزنه 10 كيلوغرامات.

واعتبر الدكتور وائل البنا أن هذا الورم يعتبر من أكبر الأورام في العالم، مؤكداً أن المريضة، التي لم يحدد اسمها أو جنسيتها، تتماثل للشفاء متوقعاً أن تتمكن من الإنجاب مجدداً بعد نجاح العملية وإعادة رحمها لحجمه الطبيعي.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق