بعد أن سجنته و لم يخرج قبل الاعتذار لها .. شادي حلوة يهاجم زميلته كنانة علوش و يطالبها بـ ” توخي الدقة ” !

بعد عام ونيف على خروجه من السجن الذي دخله نتيجة اتهامه بالاعتداء عليها، عاد شادي حلوة مراسل تلفزيون بشار الأسد في حلب، ليهاجم زميلته كنانة علوش مراسلة تلفزيون الدنيا (سما) التابع للنظام.

الحلوة المكروه من المعارضين لكونه أحد أهم دعاة الإبادة الجماعية بحق السوريين، والمكروه من قبل شريحة كبيرة من الموالين للنظام بسبب مبالغاته الكبيرة وأسلوبه المقزز، انتقد زميلته علوش على صحفته في موقع فيسبوك، مطالباً إياها بتوخي الحذر خلال نقل “أخبار الجيش”.

وقال حلوة تعليقاً على خبر نشرته علوش : “ومازالت الزميلة العزيزة تصّر على أن الجيش سيطر على نجارة وقطع طرقات وما بعرف شو .. علماً بأنه يتم تزويد اخبار الجيش في ريف حلب الشرقي للجميع عبر المجموعة المتضمنة جميع الاعلاميين فما الهدف من نشر مثل تلك الاخبار ؟؟!! .. ومازالت أيضاً تسميها جبهة مطار كويرس علماً بأن الجيش قطع المطار بمسافة أكثر 7 كم واصبح في عمق الريف الشرقي ولذلك وجب التنويه علناً لتوخي الدقة مرة أخرى … ملاحظة صورة السيلفي اليوم كانت عند مدخل نجارة الجنوبي وعلى مساتر العدو …؟؟!!”.

وكان حلوة قد قال في منشور سابق : “يا شباب يا زملاء ابوس ايديكون حاجه تحررو قرى وانتو قاعدين ببيوتكن والله عيب ولك مابتعرفوا الحطابات من نجارة لشربع وبتقعدو كمان بتحللو يالله هلق كمان قولو الجيش عم بمشط نجارة متل ما لساتو عم بمشط الزربة ‫#‏عيب_والله_عيب‬ الشغلة مو ابو العررّيف ونشلف اخبار وخلص عنجد ‫#‏بكفي‬”.

ورد حلوة على التعليقات المستنكرة لنشر “غسيلهم الوسخ” بهذه الطريقة، بالقول إنه يكن لعلوش كل الاحترام والمودة، ولا يوجد مشاكل بينهما، ولكن “اكتر من مرة وضحّنا بس ما مشي الحال وكان لازم نشير بشكل مباشر”.

وكانت وسائل إعلام مؤيدة تحدثت في تشرين الأول من عام 2013 عن اعتداء حلوة على علوش أمام مبنى القصر البلدي في حلب، مشيرة إلى أن حلوة “قام باعتراض سيارة علوش أمام القصر البلدي، قبل أن يترجل هو و مرافقته من السيارة”، وأضافت أن “مرافق شادي حلوة قام بإشهار مسدسه في وجه كنانة علوش، في حين بادر حلوة إلى ضربها على رأسها، مع التلفظ بألفاظ بذيئة “.

وأكد علوش بعد ذلك تفاصيل الحادثة، وأشارت إلى أن حلوة معتقل من قبل السلطات، مشيرة إلى أن “بعض المحاولات جرت البارحة لكي يتمكن شادي حلوة من اعطاء رسالة للتلفزيون السوري للإيحاء بأنه طليق وخارج النظارة ولكن الجهات القضائية المعنية لم توافق رغم الضغوط “.

وخرج حلوة من السجن بعد تنازل لعلوش عن الدعوى التي رفعتها ضده.

واشترطت كنانة على شادي حينها الاعتذار على أثير الإذاعة التي غطت القضية واستضافت الاثنين لشرح تفاصيلها، وهو الأمر الذي قام به الأخير.

وقال حلوة في تصريحاته الإذاعية إن “العديد من مواقع سفك الدم السوري قامت بفبركة ما حصل بيني و بين كنانة لإشعال نار الفتنة بين المراسلين الوطنيين و شغلهم عن مهمتهم الأساسية”.

ومدح شادي زميلته كنانة وأثنى على عملها وشكرها على إسقاط الدعوى التي جاءت نتيجة للتصرف الخاطئ الذي بدر من كليهما وجاء في لحظة غضب، مشيراً إلى الجهود التي بذلها مدير الأوقاف لحل الخلاف.

وختم شادي تصريحه بالقول : ” يا من حاولتم أن تبثوا الأكاذيب و تأججوا نار الفتنة، أؤكد أن الموضوع طوي و انتهى إلى غير رجعة و الهم الاول و الأخير هو سوريا و الجيش العربي السوري.

و سخر متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي من القضية برمتها، و امتعض الجمهور المؤيد من هذه القضية التي أخذت أكبر من حجمها، من مبدأ “ضحكتوا العالم علينا”.

وكان مدونون مؤيدون قد هاجموا حلوة مؤخراً، بعد التقرير المصور الذي كشف فيه قذافي سوريا (سهيل الحسن) عن نظريته حول “العالم وأعداء العالم”، متهمينه بتعمد إظهار أحد أضلاع المربع المقدس بالنسبة للموالين (بشار – البوط العسكري – بوتين – الحسن) بهذه الصورة المضحكة.

يذكر أن كنانة علوش لم ترد على هجوم حلوة حتى الآن.

مواضيع متعلقة :

شادي حلوة يخرج من السجن بعد اعتذاره من كنانة علوش على الهواء مباشرة

إلى متى سيصمد شادي حلوة دون أن ينفجر ضاحكاً ؟! .. خطبة عصماء جديدة و بعد نظر سياسي ثاقب لـ ” سهيل الحسن ” أبرز قادة ميليشيات بشار الأسد ( فيديو )

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. عملاء نظام الأهبل بشار الأسد جميعهم أغبياء مقرفين أمثال كنانة علوش وشادي حلوة

  2. لاذقاني
    هادا الحيوان شادي حلوة ابشع واشنع شخصية عرفا التلفزيون السوري وبحب نوه انو شادي حلوة خدمتو بالجيش حاجب عند ضابط وكانت شغلتو يتجسس على رفقاتو ويقدم فيهن تقارير

  3. شايفين هدول الشبيحة من كل الاصناف صحفيين فنانين مليشيات موالية… في لحظة موت بشار او انتهائه بطريقة … فأنهم جميعا ستنطلق فيما بينهم عمليات قتل وتصفيات والشاطر ينفد.

  4. شفتوا الخازوق عراس النمر و كانه بحرب النجوم و جاهز للهجوم مع انه كل اللي حواليه كانوا بالبيجامة متل ماهر!!

  5. والد شادي حلوة كان يملك فندق بحلب خصص لأقامة العاهرات بكباريهات حلب , ومن هذا السحت والمال الحرام نشأ وتربى شادي حلوة . . صدق رسولنا الكريم كل ما نبت من السحت فالنار اولى به

  6. شتان شتان بین علوش المعارضة و علوش النظام…