سعر الأسطوانة وصل إلى خمسة آلاف .. آلية جديدة لـ ” توزيع الغاز ” في مناطق سيطرة النظام بحلب

قالت صحيفة الوطن الناطقة باسم النظام، إن السلطات في مناطق السيطرة النظام بحلب توصلت لآلية جديدة لضبط توزيع الغاز المنزلي بشكل مباشر على المواطنين بعد أن وصل سعر اسطوانته الواحدة في السوق السوداء إلى 5 آلاف ليرة رغم زيادة حصة حلب من وزارة النفط إلى 20 ألف اسطوانة يومياً.

وتضمنت خطة التوزيع بتحديد مركز ثابت في كل حي وافتتاح 16 مركزاً جديداً في مؤسسات القطاع العام خاصة بالموظفين، ما يخفف الضغط على مراكز الأحياء، بالإضافة إلى تخصيص مركز وحيد في حي الرواد بالحمدانية لتوزيع الاسطوانات على العسكريين واللجان الشعبية، التي هي سبب مشكلة شح العرض، على أن تكلف دورية من الشرطة العسكرية بتنظيم دورهم وإشراك أقسام الشرطة ولجان الأحياء وممثلي شعب حزب البعث لتنظيم دور مراكز الأحياء.

يذكر أن شبكات إخبارية نظامية تحدثت الاسبوع الماضي عن مقتل عنصر من الجيش النظامي على يد عنصر من “الشبيحة” بسبب مشكلة على “دور توزيع الغاز”، في منطقة الميدان.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. عندما يبدأ النظام ومسؤوليه بالبحث عن حل لأي مشكلة سواء كانت غاز أو خبز أو مازوت … الخ فمعناها أنهم يبحثون عن طريقة جديدة للفساد والسرقة بأسماء جديدة وآليات جديدة فتتفاقم الأمور وتسوء أكثر وأكثر ليعودوا من جديد للبحث عن طريق فساد آخر وآخر وآخر .

إغلاق