أردوغان يستقبل وفداً من تركمان سوريا

استقبل الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يوم الخميس، وفدًا تركمانيًا سوريًا، ضم رئيس المجلس التركماني السوري، “عبد الرحمن مصطفى”، وعضو المجلس “فراس دوغانجي”.

وأفادت مصادر في الرئاسة التركية، أن لقاء أردوغان مع الوفد التركماني السوري، استمر نحو ساعة، في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، أطلع الوفد خلاله الرئيس التركي على التطورات الأخيرة في المنطقة، لا سيما منطقة “بايربوجاق” بريف اللاذقية، فيما أكد أردوغان، اهتمامه عن كثب بما يجري في تلك المنطقة.

وأوضحت المصادر ذاتها، بحسب وكالة أنباء الأناضول، أن الرئيس التركي، تعهد خلال اللقاء، بنقل بلاده للظلم الذي يتعرض له أهالي المنطقة، إلى أجندة المجتمع الدولي.

وتتعرض منطقة جبل التركمان “بايربوجاق” في ريف اللاذقية لقصف تشنه المقاتلات الروسية، منذ نهاية أيلول 2015، بذريعة استهداف المنظمات الإرهابية، فيما تنفي المعارضة السورية الرواية الروسية، مؤكدةً أن 90% من القصف الروسي، يستهدف المدنيين وفصائل المعارضة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. طبعاً يا سيد أردوغان فأنت أمل المسلمين و خاصة اخوانك السوريين و بالأخص التركمان الذين كرمهم الله بقائد مثلك. و أرجو أن تستمر بمنع الأكراد حتى من التنفس. فالتركمان هم شعب الله المختار في سوريا. بالمناسبة إلى أجندة أي مجتمع دولي ستنقل الظلم الذي يتعرض له التركمان! إلى أوربا و أمريكا؟؟؟ مبروك للسوريين أمثالك و أنا ككردي لا أتشرف بأمثالك حتى لو ادعى الاسلام لأنك تقتل شعبي مثلك مثل مؤسس جمهويتك الطورانية أتاتورك المجرم و من جاء بعده. و سنرى أي منقلب تنقلب جمهوريتك الطورانية! و إن غداً لناظره لقريب.

  2. الى جهنم ايها السلاجقة الأنجاس … نهاية كلبكم الأجرب اردوغان قربت يا قذارى

  3. هلا هلا هلا. بداية حلوة. إن سلوك أردوغان سيجلب عليه المصائب انشاء الله. هو يستقبل التركمان ويساندهم بشكل علني وبالألوان وأتنمى أن يمتلك الشجاعة ويقدم لهم الدعم العسكري واللوجستي ولكن حينها يجب ان يتوقع أيضا دعما علنيا سياسيا وعسكريا من بعض الدول للاكراد.

  4. بلشت كلاب اوجلان بالنباح ,,,, قبح الله وجوهكم يا غجر ايران , عندكم كل شي يهون في سبيل قيام كيانكم السرطاني الخبيث وأعلامكم الصفراء بلون الاسهال والقيء. فليخلصنا الله من مكركم ومن خبثكم و و ترهاتكم و حفظ بلاد الاسلام من مؤامراتكم و دسائسكم.

إغلاق