أسعار النفط تنخفض إلى أقل من 30 دولاراً للمرة الأولى منذ 2003

أغلقت أسعار النفط على ما دون 30 دولارا للبرميل الواحد للمرة الأولى منذ 12 عاما في معاملات نيويورك الجمعة، فيما تستعد الأسواق لعودة الصادرات الإيرانية بعد رفع العقوبات المفروضة عليها على خلفية برنامجها النووي.

وسجل سعر برميل الخام المتوسط (غرب تكساس) تسليم فبراير 29,42 دولارا للبرميل، متراجعا بـ1,78 دولار عن اليوم السابق، ويكون برميل النفط في نيويورك قد تراجع بـ 7,50 دولارات منذ بداية العام، أي نحو 21 في المئة.

ويأتي هذا التراجع الحاد على خلفية التباطؤ الاقتصادي للصين المستورد الرئيسي للنفط، والتوقعات بأن تبدأ إيران على وجه السرعة بتصدير كميات كبيرة من النفط الخام بعد رفع العقوبات النووية عنها، مطلع الأسبوع المقبل على الأرجح.

وقال جيمس ويليامز من “دبليو تي آر جي إيكونوميكس «إن هذا الأمر “سيضع 500 ألف برميل إضافي في السوق»، وأضاف «قريبا ستقوم الهند أو أي شخص في أوروبا بشراء هذا النفط»، مشيرا إلى أنه «ليس هناك ما يدل على أن السعوديين سيخفضون انتاجهم»، وأوبك التي تهيمن عليها السعودية تليها دول الخليج، وجهت ضربة الى الاسواق اواخر العام المنصرم بامتناعها عن تحديد سقف لحصص الانتاج. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. انشالله نشوف ايران والسعودية عم يشحدوا الملح لأنهم يتعاملون باستعلاء على بقية الشعوب

إغلاق