سلطات النظام ترفع أسعار ” القبور ” في دمشق

أصدر المكتب التنفيذي في محافظة دمشق التابع للنظام، في الأول من الشهر الجاري القرارين رقم 56+58 حيث عدل القرار الأول تكلفة بناء القبر من الأسفل وأجرة الحفار ورسوم الدفن وفق الآتي :

12200 ليرة للدرجة الممتازة و10700 للدرجة الأولى و9200 للدرجة الثانية، و6000 ليرة للدرجة الثالثة لعمر من دون 14 عاماً، كما حدد القرار تكلفة تجهيز القبر من الأسفل بمبلغ 16000 ليرة وأجور التنزيل للمتوفى بـ 2500 ليرة.

وحدد القرار الثاني سعر بيع السماد المنتج في معمل النفايات الصلبة (الكومبوست) للنخب الأول بمبلغ 3000 ليرة للطن الواحد وللنخب الثاني بمبلغ 2500 ليرة للطن كما حدد سعر الكيس الواحد من السماد المعبأ سعة 25 كغ بمبلغ 500 ليرة.

وبين المحامي فيصل سرور عضو المكتب التنفيذي لشؤون التخطيط والإحصاء والبرامج والموازنة، بحسب ما نقل عنه إعلام النظام، أن التسعيرة الجديدة لأجور مكتب الدفن التي تم تعديلها مؤخراً لم تتجاوز 30% ورغم ذلك فإنها لا تزال أقل من التكلفة الحقيقية إن تكاليف دفن الميت من قماش وشاش وقطن وصابون وكافور وحنة وأجور مغسل وحفار وبناء القبر أعلى من ذلك، والمكتب يتقاضى أقل من التكلفة، مشيراً إلى أن ميزانية مكتب الدفن مستقلة وتمول نفسها ما ترتب على المحافظة أن تقدم له معونات مالية بعشرات الملايين من ميزانية مجلس المحافظة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. ولله لنخلي سوريا كلها مقبرة للجنود الروس المليشيات الشيعية كلاب إيران

  2. ياشباب المنحبكجحشية عطوني انجاز واحد لفشار الفثد من لما ورث سورية غير تضخم ثروت حرامي مخلوف والتجار المرتبطين بهم وغير افقار الشعب وتلاشي الطبقة المتوسطة

إغلاق