تعرف على خمسة لاعبين أصحاب أكبر الفضائح في الدوري الألماني

اختار باتريك مايَر المحرر بموقع “فوكوس” أونلاين الألماني خمسة لاعبين كأصحاب أكبر الفضائح حاليا في الدوري الألماني لكرة القدم (البوندسليغا).

ويلاحَظ على قائمة ماير أن هؤلاء اللاعبين ينتمون إلى الأندية الكبيرة، مثل بايرن ودورتموند كما أنهم دوليون وليسوا صغار السن فأصغرهم عمره 27 عاما وأكبرهم عمره 36 عاما.

المركز الخامس: كيفين غروس كرويتس (27 عاما)

عندما كان غروس كرويتس لا يزال يلعب في بوروسيا دورتموند ارتكب عددا من الأخطاء أساء بها إلى نفسه. فقبل عامين حررت الشرطة في كولونيا محضرا ضده بسبب اتهام أحد الأشخاص له بقذفه بساندوتش “دونر” (شاورما) في أحد المحلات التركية.

كما ارتكب غروس كرويتس لاعب وسط دورتموند والمنتخب الألماني خطأ فادحا أيضا بعد خسارة فريقه لكأس ألمانيا أمام بايرن ميونيخ على الملعب الأولمبي في برلين في 17 مايو/ آيار 2014. وبحسب صحيفة “بيلد” كان لاعب خط الوسط ثملا في الليل بعد الخسارة وقام بالتبول في بهو فندق “برلين برلين”، بالعاصمة الألمانية. كما تعرض اللاعب لانتقادات أيضا بسبب أشياء نشرها باستهتار على موقع انستغرام.

بل وحتى عندما انتقل إلى غلاطا سراي التركي على سبيل الإعارة كان من حوله يتكلمون بشكل سلبي عنه رغم أنه لم يلعب مباراة رسمية واحدة مع النادي التركي. وبعدما عاد إلى ألمانيا عن طريق فريق شتوتغارت اتخذت إدارة النادي عددا من الإجراءات مع اللاعب من بينها فرض الإقامة عليه في فندق قريب من ملعب التدريب الخاص بشتوتغارت في البداية.

الرابع: أرتورو فيدال (28 عاما)

لا أحد يشك في قدرات “المحارب” كلاعب. لكن الاتهامات بارتكاب فضائح لا تتوقف عن مصاحبة نجم منتخب شيلي، حتى في ميونيخ. ومن بين تلك الاتهامات كثرة حضوره الحفلات وتعاطي الكحول حتى الثمالة، ويقال إنه كان يسهر في تورينو حتى ساعات متأخرة من الليل.

وكانت صحيفة “بيلد” الألمانية قد ذكرت في شباط/ فبراير الماضي أن فيدال تكرر وقوعه في نزوات ومن بينها أنه غادر أكثر من مرة معسكر تدريب الفريق بالدوحة في كانون الثاني/ يناير2016 وعاد ثملا من شرب الكحول. وأثناء بطولة “كوبا أمريكا”، التي نظمتها بلاده العام الماضي، تعرض لحادث مرور وهو تحت تأثير الخمر نجا منه لكن السيارة الفيراري التي كان يقودها تحولت إلى “خردة”.

الثالث: نيكلاس بيندنتر (28 عاما)

كان اللاعب الدنماركي نيكلاس بندنتر يعد في يوم من الأيام أكبر موهبة هجومية في أوروبا، وقد تألق مع أرسنال الإنجليزي لفترة قبل أن يبدأ النادي الإنجليزي في إعارته إلى أندية أخرى من بينها يوفنتوس الإيطالي. وفي عام 2014 اشتراه فولفسبورغ. لكن بعد ذلك بدأ يقضي بنفسه على مسيرته كلاعب.

ومرارا وتكرار قام كلاوس ألوفس المدير الرياضي لنادي فولفسبورغ وكذلك المدرب ديتر هيكينغ بتحذير اللاعب من استهتاره بوظيفته كلاعب كرة قدم محترف. وبدلا من التهدئة قام المهاجم الدنماركي باستفزازهم فمثلا قام بنشر صورة له على موقع تويتر وخلفه سيارة من إنتاج شركة “مرسيدس”، المنافسة لشركة “فولكسفاغن”، المالكة لنادي فولفسبورغ. لم يعجب الأمر برمته ألوفس وأوقف اللاعب عن المشاركة حتى في التدريبات. ومن الواضح أن مسيرته مع فولفسبورغ قد انتهت رغم أن عقده ينتهي في يونيو/ حزيران العام القادم 2017. وكتبت صحيفة “إكسترا بلاديت” الدنماركية تقول: “بيندنتر يحمل الرقم القياسي الدنمركي للموهبة الضائعة.

الثاني: ماكس كروزه (28 عاما)، نادي فولفسبورغ أيضا

قبل عامين ونصف أعرب مدرب المنتخب الألماني يوآخيم لوف عن إعجابه الشديد بماكس كروزه مهاجم فولفسبورغ لدرجة أنه قال عنه آنذاك “أنا منبهر من كروزه لأنه لاعب ذكي ونبيه، ومستعد للعب دائما، ويتحرك بشكل جيد كما أنه ممتاز في إنهاء الهجمات”. لكن الأخبار السيئة الكثيرة المحيطة بكروسه غيرت موقف لوف منه فقرر المدرب إيقافه حاليا عن المشاركة مع المانشافت.

وكان لوف قد بلغه أن اللاعب شوهد يسهر في إحدى صالات الرقص (ديسكو)، في نهاية الأسبوع قبل المباراتين الوديتين مع إنجلترا وإيطاليا. وتحدثت وسائل الإعلام قبل ذلك مباشرة عن فقدان كروزه لمبلغ نقدي يبلغ 75 ألف يورو في إحدى سيارات التاكسي. ولهذا بلغ السيل الزبا بالنسبة ليوآخيم لوف فقرر إيقافه.

ويبدو أن كروزه وصل إلى مكانة لم يكن يحلم بها ولا يدرك قيمتها. فمنذ سنوات يلطخ مهاجم فولفسبورغ سمعته كنجم محترف ولاعب دولي من خلال مثلا مشاركة بائعات هوى الرقص والغناء مع منتجات خاصة بممارسة الجنس. ليس هذا فقط وإنما أيضا استقبال امرأة في غرفته بأحد الفنادق قبل مباراة دولية، في مخالفة صارخة للتعليمات.

المركز الأول: إمير سباهيتش (36 عاما)

أما أكثر اللاعبين فجاجة وارتكابا للفضائح فهو، بحسب موقع فوكوس، المدافع البوسني إمير سباهيتش، مدافع هامبورغ حاليا وبايرن ليفركوزن سابقا. ونقل فوكوس عن موقع “موبو” الألماني أن سباهيتش قام بصفع “جوزيب درميتش” زميله في فريق هامبورغ على وجهه أثناء الاستحمام تحت “الدش”، ثم وقع عراك بين الاثنين.

وقد دعا موقع موبو إدارة نادي هامبورغ إلى عدم تجديد عقد اللاعب، الذي سبق وأن أنهى ليفركوزن عقده لسوء السلوك. وقال “موبو”: “إمير سباهيتش هو من ناحية لاعب محترف كبير، لكن من ناحية أخرى كرر كثيرا خرقه الشديد للقواعد المعتبرة في نادٍ من الأندية… ومن يتصرف بهذا الشكل يجب ألا يحصل على عقد جديد لدى هامبورغ.

وكان سباهيتش في بداية انتقاله إلى هامبورغ قد وجه إهانة إلى عدد من زملائه في الفريق. وبعد ذلك وجه صفعة إلى زميله بير ميشيل لازوغا، أثناء حصة تدريبه.

وكان ليفركوزن قد أنهي عقده مع إيمير سباهيتش قبل نحو عام بسبب اعتدائه على أحد العاملين في النادي. حيث نطح المدافع المخضرم أحد العاملين في مجال التنظيم داخل النادي، وذلك بعد الخروج من الدور ربع النهائي لمسابقة كأس ألمانيا أمام بايرن ميونيخ. ( Deutsche Welle )

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها