مقتل قياديين بارزين من جبهة النصرة بعد غارة استهدفت اجتماعاً لهم في إدلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 16 شخصاً على الأقل من “جبهة النصرة” التابعة لتنظيم القاعدة، قتلوا في غارة جوية استهدفت اجتماعا كان يضم قادة بارزين من الجبهة في ريف إدلب.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، بحسب ما نقلت سكاي نيوز، إنه لم يتضح ما إذا كانت الضربة الجوية التي استهدفت قاعدة أبو الظهور الجوية، وهي غير مستخدمة حاليا، قد نفذتها روسيا أم الولايات المتحدة، إذ تشن الدولتان ضربات على الجماعة المسلحة في سوريا.

وذكر المرصد أن من بين القتلى في الغارة أفراد من “الحزب الإسلامي التركستاني”، بالإضافة إلى أجانب يقاتلون في صفوف “جبهة النصرة” في ريف إدلب.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫9 تعليقات

  1. أجانب يقاتلون في صفوف “جبهة النصرة” في ريف إدلب….
    اذن الاجانب فی طرفی الحرب…

  2. أمريكا أكبر داعم لبشار الأسد و لكنها تدعمه من تحت الطاولة

  3. اثبتت الأيام أن النظام بكل مشاكله وأخظاؤه وأمراضه افضل من كل الفصائل المقاتلة على الأقل اجندته واضحة وحلفاؤه صادقون ووقفوا بجانبه بكل قوتهم اما بقية الفصائل فكل منه لديه مموليه ومصالحه واجنداته التي يريد تنفيذها وكلها لا علاقة لها بسورية والسوريين من قريب او بعيد

  4. المرصد سوري أم شيعي لأنه بريطانيا لا تسمح إلا للشيعة أو توابعها

  5. الى جنات الخلد أيها الأبطال
    ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون صدق الله العظيم

  6. الشعب السوري مع جبهة النصرة…و لا تجد يقف ضدها إلا كل فاسد مرتشي سارق شبيح…أو أحمق…

    1. ولا يقف معها الا كل متخلف ارهابي قادم من ما قبل التاريخ ليفرض ساديته و بهيميته على الناس البسطاء