ألمانيا : محاكمة شخصين متهمين بإضرام النار في نزل للاجئين

بدأت اليوم الثلاثاء محاكمة شخصين في ألمانيا بتهمة إضرام حريق متعمد في نزل لاجئين بعد نحو ستة أشهر من الحادث الذي وقع في مدينة ألتنبورغ بولاية تورينغن الألمانية وأسفر عن إصابة تسعة أشخاص. واتهم الرجلان بمحاولة إضرام حريق متعمد خطير واستخدام شعارات نازية.

وشهد المتهم الأول (31 عاما) المنحدر من مدينة جيرا الألمانية بأنه ركض إلى نزل اللاجئين ليلة الحادث بصحبة المتهم المشارك له (29 عاما). وأضاف أن زميله حاول إشعال ورقة، وبعدما أخفق ذلك غادر الاثنان موقع الحادث، ولم يلاحظ نشوب حريق. ولم يعلق المتهم الآخر تماما على الاتهامات الموجهة إليه.

يذكر أن عربة أطفال ورزمة من الورق احترقت في السابع من شهر كانون الأول/ديسمبر عام 2015 في نزل اللاجئين المكون من أكثر من طابق. وأصيب تسعة أشخاص من سكان النزل من بينهم طفل رضيع كان يبلغ من العمر شهرين. وتوقع المحققون أن هناك خلفية متطرفة وراء الحادث. ووفقا للدعوى، ردد المتهمان شعارات نازية.

وكان المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة في ألمانيا قد ذكر في وقت سابق أن نزل اللاجئين في البلاد لا تزال هدفا للهجمات. وأوضح المكتب أنه تم تسجيل 368 جريمة تم ارتكابها ضد نزل لاجئين على مستوى الولايات الألمانية هذا العام. وكان قد تم تسجيل 1031 حالة في العام الماضي.

وأضاف المكتب أن الجناة الذين كانت لديهم دوافع يمينية وراء قيامهم بالهجمات على النزل كانوا مسؤولين عن 340 هجوما من الهجمات التي حدثت العام الجاري. وأشار إلى أنه لا يمكن استبعاد أن هناك دوافع سياسية أيضا وراء الـ 28 حالة الأخرى. (DPA-DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق