بدء محاكمة ” قاتل ” الطفلين اللاجئين في ألمانيا

في ظل إجراءات أمنية مشددة، بدأت اليوم الثلاثاء أمام محكمة مدينة بوتسدام الألمانية إجراءات محاكمة متهم بخطف طفلين لاجئين وقتلهما في العام الماضي.

يفيد بلاغ الدعوى أن المتهم سيلفيو إس (33 عاما) اختطف الطفلين محمد وإلياس العام الماضي وقتلهما. واعتدى سيلفيو جنسيا على محمد، كما حاول الاعتداء على إلياس.

وخلال المحاكمة اليوم الثلاثاء (14 يونيو/حزيران 2016)، التزم المتهم الصمت تجاه الاتهامات الموجهة إليه.

وبحسب بيانات المحكمة، فإنه ليس من المتوقع وفقا للوضع الحالي إيداع المتهم في مصحة نفسية حال إدانته. وقد تقضي المحكمة بسجن المتهم مدى الحياة.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية أن رئيس المحكمة ناشد الحضور في مستهل المحاكمة قائلا: “أطلب منكم تجنب أي مقاطعات أو تعليقات، خاصة المهينة منها”. وبحسب وثيقة الدعوى، قتل سيلفيو الطفلين عندما أخذا في البكاء والصراخ عاليا. ويرى الادعاء العام أن المتهم قتل الطفلين حتى لا ينفضح أمر اختطافهما والاعتداء عليهما.

وتمكنت السلطات من القبض على المتهم عندما أبلغت والدته الشرطة بعدما رأت صورته ضمن صور الملاحقين جنائيا. وفي مستهل المحاكمة أخفق المتهم في محاولة استبعاد الحضور ووسائل الإعلام من الجلسة، حيث رفضت المحكمة الطلب الذي قدمه بهذا الشأن.

كما رفضت المحكمة طلبا من منضمين للدعوى بعدم تلاوة نص الدعوى علنا. ويوجه الادعاء العام لسيلفيو تهمة القتل في حالتين والاعتداء الجنسي. وبحسب معلومات المحققين، كان المتهم يمارس الاعتداءات الجنسية على دمية قبل تنفيذ جرائمه.

واختطف المتهم الطفل اللاجئ محمد من أمام مكتب الشؤون الصحية والاجتماعية في برلين في الأول من تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وكان الطفل الثاني إلياس اختفى مطلع تموز/يوليو الماضي بعد أن شوهد وهو يلعب في منتزه ببوتسدام.

وألقت السلطات القبض على المتهم نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي. وخلال استجوابه اعترف المتهم، الذي يعمل حارسا في براندنبورغ، بقتله الطفل إلياس عقب فترة قصيرة من اختفائه. وبسبب العديد من تعليقات الكراهية والتهديدات الجادة على الإنترنت ضد المتهم، تم تشديد الإجراءات الأمنية خلال المحاكمة. (DPA-DW)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق