بعد صدمه رئيسة الحكومة .. بولندي يحصل على 3 سيارات “ هدية ” !

تحولت المصيبة التي حلّت بشاب بولندي صدم سيارة رئيسة الحكومة البولندية بياتا سيدلو، الأسبوع الماضي، إلى حدث سعيد نسبياً، له على الأقل، بعد امتلاكه سيارة بديلة جديدة أو بالأحرى 3 سيارات بدلاً من سيارته القديمة.

الشاب البولوني سيباستيان، الذي يبلغ من العمر 20 عاماً، صدم من دون قصد، الجمعة الماضية، في منطقة “أوسفيتيم” بسيارته القديمة والصغيرة من نوع “فيات” سيارة الليموزين لرئيسة الحكومة، الأمر الذي جعل سيارته  تتحطم تماما ولذلك أصبح بدون سيارة.

وأعقب نشر المعلومات عن الحادث قيام موقع “بوماغوم البولوني بحملة جمع تبرعات  له كي يتمكن من شراء سيارة فيات قديمة مماثلة، غير أن الموقع دهش حين استجاب عدد كبير  من الناس لدعوته، حيث أرسلوا حتى مساء أمس 85 ألف زلوتي الأمر الذي سيكفيه ليس فقط لشراء سيارة جديدة وإنما لشراء ثلاث سيارات .

وأشار الموقع إلى أن جميع الأموال التي وصلت على حسابه ستحول للشاب بالنظر لكونه فقيرا وفق ما نقلت شبكة إرم نيوز ، ولذلك فإن هذه اللفتة من قبل الناس يمكن أن تساعده مع أهله .

ويشير الموقع إلى أن الشاب أصيب بالصدمة من جراء الحادث، ولذلك أرسلت له رئيسة الحكومة رسالة كتبت فيها بأن لديها أولادا بعمره وأنها تستطيع أن تتصور ما الذي يعيشه الآن مع عائلته من هموم ومعاناة .

وأضافت أن حادث السير يقع دائما نتيجة لظروف لا يمكن توقعها ولهذا تتمنى أن يتم الكشف  عن ملابسات الحادث بسرعة وعدم إثارة أي مشاعر عبثية ، واشتكت من المعارضة البولندية التي حولت الأمر إلى قضية سياسية، الأمر الذي يثير غضبها وانزعاجها .

وذكر التلفزيون البولندي بأنه بالنظر لكون الحادث قد أدى إلى جرح شخصين فإن سيباستيان يمكن أن يتعرض للسجن لثلاثة أعوام، غير أنه لم يكن يقود السيارة تحت تأثير الكحول أو المخدرات، كما أن الحادث لم يكن مقصودا ولذلك يمكن التوقع بأن لا يعمد القضاء إلى فرض عقوبة شديدة عليه.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها