لاجئان سوريان يعلمان آلاف اللاجئين اللغة و الأساسيات المهمة في ألمانيا عبر الإنترنت

تحدثت صحيفة شبيغل الألمانية، في مقال لها، نشر يوم الأربعاء (5/4) عن لاجئين سوريين يقدمان دروس اللغة عبر الإنترنت للآلاف من اللاجئين.

مقالا عن اللاجئين السوريين ضياء عبد الله ورودي المحمود اللذين يقدمان دروسهما إلى عشرات آلاف اللاجئين في ألمانيا ويساعدان في الإجابة على أسئلتهم.

وذكرت الصحيفة، بحسب ما ترجم عكس السير، أن ضياء عبد الله ورودي المحمود أصدرا مؤخراً سلسلة جديدة بعنوان “لنتعلم – Lass uns lernen”، يشروحون فيها للاجئين كيفية فتح حساب مصرفي في ألمانيا، وكيفية التسجيل لدى التأمين الصحي، وغيرها من الأمور المهمة المتعلقة بالحياة اليومية.

ونقلت الصحيفة عن رودي قوله: “سوريا ليس فيها الكثير من البيروقراطية كما هو الحال في ألمانيا، ومن المهم أن يعرف اللاجئ ما عليه القيام به لكي يتجنب الفشل”.

وذكرت “شبيغل” أن رودي قدم إلى ألمانيا عام 2015، وهو متزوج ولديه طفل وطفلة.

وقالت “بيانكا ياميتسكي” مديرة قسم اللغات الأجنبية في إحدى مدارس تعليم البالغين بمدينة برول، غربي ألمانيا: “العديد من اللاجئين لا يعرفون بالضبط إلى من يلجؤون للتسجيل في دورة تعلم اللغة، كما لا يعرف العديد منهم ما الذي عليهم جلبه معهم عند التسجيل، أو يجهلون الدوائر التي تعفيهم من رسوم الدورة”.

وقال رودي: “عندما أكون لاجئاً في بلد جديد، يجب عليّ ألا أنعزل عن المجتمع، بل أن أظهر نفسي في محيطي، يجب أن تكون لدي الرغبة في التعرف على الثقافة الجديدة وتعلم اللغة الجديدة، لا يمكننا المكوث والانتظار أن يتعلم الألمان لغتنا العربية “.

وذكرت الصحيفة أن ضياء الذي يعيش في ألمانيا منذ أكثر من 3 سنوات، ألقى على عاتقه مهمة تعليم اللاجئين الجدد قواعد اللغة الألمانية وشرحها باللغة العربية عبر مواقع التواصل الاجتماعي،

وتحتوي قناة ضياء على يوتيوب أكثر من 150 فيديو تعليمي، ويتابعها عشرات الآلاف.

ويدرس ضياء الطب، وقال للصحيفة إنه يرغب في أن يكون جراحاً عظمياً.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫4 تعليقات

  1. ضياء العبد الله مثال لكل سوري ناجح .الف تحية وسلام لهادا الانسان المخلص االمحب

  2. سباس ضياء العبدالله . عقبال ما نشوفك أكبر جراح في العالم .
    ممنونينك .

إغلاق