الرئيسية » أهم الأخبار » الأمم المتحدة : مستهدفو حافلات الفوعة و كفريا تنكروا بزي عمال إغاثة

الأمم المتحدة : مستهدفو حافلات الفوعة و كفريا تنكروا بزي عمال إغاثة

كشفت البعثة الخاصة التابعة للأمم المتحدة في سوريا أن منفذي التفجير الانتحاري  الذي استهدف حافلات سكان بلدتي “كفريا والفوعة” في حي الراشدين بحلب، تنكروا على أنهم عمال مساعدة.

وقال المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا الخميس أمام الصحفيين في جنيف ” أن منفذي هجوم عطلة عيد الفصح تصرفوا كما لو أنهم يريدون توزيع المساعدات”، وبالتالي جذب الأطفال إليهم “بشكل مقصود”، وأوضح دي ميستورا أن ضمن القتلى 70 طفلا على الأقل.

من جهته قال منسق مساعدات الأمم المتحدة لسوريا يان إيغلاند  أمام الصحفيين “لا نعرف من هم، كل الذي نعرفه أنهم كانوا متنكرين بزي العاملين في المجال الإنساني”. (AFP)

عكس السير

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.