ألمانيا : حزب ميركل يوسع الفارق مع منافسه إلى 7 نقاط

أوضح استطلاع للرأي نشرت صحيفة فيلت ام زونتاج نتائجه، الأحد، أن حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي المحافظ، الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، يتقدم بفارق سبع نقاط عن الحزب الديمقراطي الاشتراكي، قبل خمسة أشهر من الانتخابات المقررة في 24 سبتمبر أيلول.

وأوضح الاستطلاع الذي أجراه معهد إمنيد، أن المحافظين والاتحاد الاجتماعي المسيحي شريكهم في الائتلاف، سيحصلون على 36 بالمئة من الأصوات إذا أجريت الانتخابات، الأحد، دون تغيير عن نتيجة استطلاع مشابه أجراه المعهد لصحيفة فيلت ام زونتاج قبل أسبوع.

لكن الحزب الديمقراطي الاشتراكي الذي يتزعمه مرشحه لمنصب المستشار الألماني، مارتين شولتس، واصل تراجعه وفقد نقطتين مئويتين خلال هذا الأسبوع ليحصل على 29 بالمئة. وكان ائتلاف الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي، يتمتع بتقدم مريح في نتائج استطلاعات الرأي إلى أن تم ترشيح شولتس في مطلع عام 2017 ورفع الحزب الديمقراطي الاشتراكي إلى نفس مستوى هذا الائتلاف.

وأوضح الاستطلاع أيضا أن الشريك المفضل لائتلاف الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي، وهو الحزب الديمقراطي الحر، تقدم نقطة مئوية واحدة ليحصل على ستة بالمئة في الأسبوع الأخير.

إلا أن الاستطلاع أوضح أيضا، أن التحالف الذي يمثل يمين الوسط ما زال يفتقر للفوز بأغلبية في البرلمان بحصوله على 42 بالمئة.

ولم تتغير نسبة حزب البديل من أجل ألمانيا خلال الأسبوع وظلت تسعة بالمئة.

وقالت جميع الأحزاب، إنها لن تتحالف مع حزب البديل من أجل ألمانيا مما يزيد من صعوبة تشكيل الحكومة المقبلة.

والشريك المفضل للحزب الديمقراطي الاشتراكي هو حزب الخضر الذي تقدم نقطة واحدة ليحصل على سبعة بالمئة خلال الأسبوع.

ويقود الاتحاد الديمقراطي المسيحي والاتحاد الاجتماعي المسيحي مع الحزب الديمقراطي الاشتراكي ألمانيا الآن في حكومة ائتلافية موسعة. وقال الطرفان إنهما لا يريدان مواصلة هذا الائتلاف بعد انتخابات 24 سبتمبر أيلول. (REUTERS)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها