هكذا يكافح مسؤولو بشار الأسد ” الفساد ” .. سخط كبير في الأوساط الموالية على محافظ حماة بعد معاملة عناصره للطلاب كـ ” الإرهابيين ” ! ( فيديو )

انقلب سحر تبييض الفوارغ ومكافحة الفساد في حماة، على المحافظ الساحر، الذي حاول، وهو القادم الجديد إلى المحافظة، إحداث ما كان يعتقد أنه تغيير إيجابي يزيد من رصيده عند “القيادة”.

فخلال اليومين الماضيين، انتشرت مقاطع مصورة لمحمد حزوري، الطبيب الحلبي الذي عين قبل بضعة أشهر محافظاً لحماة مسبوقاً بـ “سمعته النظيفة” في الأوساط الموالية، وهو يقوم بجولات على المراكز الامتحانية، خلال امتحانات الشهادة الإعدادية.

وبدت المقاطع المصورة التي يظهر فيها حزوري وعناصره وهم يضبطون “الغشاشين” داخل قاعات الامتحان، وكأنها مشاهد من برنامج “الشرطة في خدمة الشعب”.

وأظهرت صور نشرتها الشبكات والصفحات الموالية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، واطلع عليها عكس السير، ضبط كميات كبيرة من المصغرات (راشيتات)، والأجهزة الخلوية، وغيرها من أساليب الغش الامتحاني.

ورغم إعجابهم بـ “مكافحة الفساد”، عبر مكافحة الغش في قاعات الامتحان، إلا أن موالين عبر مواقع التواصل الاجتماعي عبروا عن امتعاضهم من طريقة التعامل مع الطلاب، وإرهابهم داخل القاعات.

وبعد أن تراجع تداول الحادثة وبدأت بالتلاشي التدريجي كغيرها من الأحداث، ظهر مقطع مصور آخر كان كالقشة التي قصمت ظهر المحافظ، وحولته من مكافح للفساد إلى “شبيح”، على حد تعبير “وسام الطير” العنصر المفروز ليكون مديراً لشبكة “دمشق الآن” المخابراتية الأكبر في فيسبوك.

ويظهر المقطع المصور عناصر من ميليشيات النظام المرافقة للمحافظ وهم يقتادون طلاباً متهمين بالغش من داخل القاعات الامتحانية، ويعتدون عليهم بالضرب، على مرأى من المحافظ.

وبدا أن أحد “المشحوطين” هو عنصر أيضاً، حيث كان يرتدي بزة عسكرية.

وبرر بعض الموالين هذه المشاهد بأن البعض ممن تم ضبطهم أدخلوا “مسدسات” معهم إلى القاعات، وهددوا المدرسين، أما البعض الآخر فهم من “المتخلفين عن الجيش”.

ولا يعتبر الغش الامتحاني “الفاضح” أمراً طارئاً على سوريا، أو محدثاً تسببت به “الأزمة” كما يحلو للموالين تسميتها، فقد اشتهرت قرى وبلدات ومناطق نفوذ كبار الضباط والمتنفذين وعلية القوم من العائلات التشبيحية الحاكمة، بحوادث الغش الامتحانية العلنية التي لطالما “قلعت عين التاجر”، وليست الجامعات حيث الغش وشراء المواد من “الدكاترة”، عن ذلك ببعيدة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

12 رأي على “هكذا يكافح مسؤولو بشار الأسد ” الفساد ” .. سخط كبير في الأوساط الموالية على محافظ حماة بعد معاملة عناصره للطلاب كـ ” الإرهابيين ” ! ( فيديو )”

  1. هذا السيد المحافظ يظن انه قد اتى بالديب من ذيله وهو اكثر العارفين لمستوى الفساد الموجود في سوريا والذي لا يمكن اصلاحه ابدا لسبب بسيط ان من يريد محاربة الفساد هو الاكثر فسادا وهو رأس الفساد
    وانا متأكد ان هذه المدرسة لا يوجد فيها ابناء ضباط المخابرات وكبار الشبيحة ولو كان فيها واحد منهم هل يجرؤ هذا المحافظ على الدخول من بابها

  2. هذه ثقافة نظام البعث … شحطو . قتلو . …. شو بدكن من اناس جاؤو من ورا البقر و دخلو المدينه و سلمهم الخنزير ابن الخنزير اماكن التحكم بالعباد … صدق من قال من ورا الطرش لورا المرش .. قريييييد ولووو

  3. لن تحيا سوريا الا بموت هؤلاء و الحمد لله قريباً ستصبح سوريا- نظيفة من طائفة لئيمة و اذنابها من البعث العفن المجرم الفاسد.

  4. هذا التشديد لو يطبق في كتيبة عسكرية لتم تسريح الكتيبة باسرها ولكن يتقاوون ويتباسلون على الاطفال ويرسمون ملامح بطولاتهم على رقابهم متناسيين ان هؤلاء سيكون شباب المستقبل.
    البلد مع شلت البعث اصبح معتقل

  5. يااخي مابعرف ليش الدكاترة وقت اللي بتتسلم مناصب بتقلب حمير. وبشار الاسد مثالا.
    بس للامانة هالشخصيات مو دكاترة حقيقة ابتداء من بشار وانتهاء بالحزوري ابن قرية ابو طلطل اللي دخل كلية الطب بمقعد ابن شهيد وكان رئيس الهيئة الادارية وبقي يرسب بالكلية ااكتر من 10 سنين لحتى تخرج بفضل اللوسائل اللي عما يعمل حالو عما يحاربها الان.

  6. أمتحان الشهادة الاعدادية !!!
    الذين ظهرو في التسجيل أعمارهم فوق المستوى الجامعي !!!
    إذا كان هؤلاء طلاب مدرسة أعدادية كيف أذاً طلاب الثانوية والجامعة أعمارهم في الأربعينات والخمسينات ؟؟؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.