الإمارات : السجن 3 سنوات لمشتري لوحة سيارة رقم ” 1 ” في أبوظبي

أدانت محكمة جنح #أبوظبي في دولة #الإمارات، المتهم الإماراتي، في القضية المعروفة إعلاميا بـ “بشراء لوحة سيارة تحمل الرقم (1) بشيك من دون رصيد”، وقضت بمعاقبته بالسجن لمدة 3 سنوات.

وفي التفاصيل، شارك المتهم في مزاد أرقام لوحات السيارات المميزة، الذي نظمته القيادة العامة لشرطة أبوظبي وشركة “الإمارات للمزادات”، بمناسبة الاحتفال بمرور 50 عاما على تأسيس حكومة أبوظبي، حيث قام بالمزايدة على الرقم “1”، وعندما رسا مزاد لوحة الرقم “1” لصالحه، قام بسوء نية بتحرير شيك بقيمة 31 مليون درهم دون أن يكون لديه رصيد مقابل له.

وقدم المتهم للجنة المنظمة شيكا بقيمة مبلغ المزايدة، وعند توجههم إلى البنك لاستلام قيمة المبلغ من حساب المتهم، تبين بأنّ حسابه لا يغطي قيمة الشيك، لتقوم اللجنة بعد ذلك بإبلاغ الجهات المعنية وفتح بلاغ بشأن الواقعة.

وعلى الفور تواصلت الجهات الأمنية مع المتهم، وبالتحقيق معه اعترف بإصدار الشيك وأنه كان يعلم عند دخوله المزاد وتحرير الشيك بعدم قدرته على سداد قيمة اللوحة التي قام بالمزايدة عليها وفق ما اوردت شبكة إرم نيوز، مدعياً أنه كان يخطط لبيع اللوحة بمبلغ أكبر ثم سداد قيمة الشيك مع الاحتفاظ بالربح المتوقع.

لتأمر النيابة العامة بإحالة المتهم إلى محكمة أبوظبي بتهمة النصب والاحتيال، وتحرير شيك دون رصيد، حيث قامت بإدانته وقضت بسجنه مدة 3 سنوات.

وحذرت نيابة أموال أبوظبي من اتباع هذا السلوك الذي يجرمه القانون، مشيرة إلى أن عقود “الإمارات للمزادات” تنص على عدم انتقال ملكية الموجودات التي يقوم بعمل مزاد عليها إلا بعد سداد كامل قيمتها، وبالتالي لا يمكن للشخص الذي يرسو عليه المزاد أن يبيعه أو يتصرف به بأي من الطرق إلا بعد سداد كامل قيمته، ويعتبر أي تصرف قبل السداد باطلا وغير قانوني.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد