ألمانيا : مظاهرة غاضبة و صدام مع الشرطة خلال عملية ” ترحيل لاجئ “

خرجت مظاهرة في مدينة نورنبيرغ التابعة لولاية بافاريا، جنوبي ألمانيا، بعد نقل الشرطة لاجئاً أفغانياً يبلغ من العمر عشرين عاماً، من مدرسته إلى السجن تمهيداً لترحيله إلى بلاده.

وقالت صحيفة شبيغل الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن دورية كبيرة من الشرطة توجهت، أمس الأربعاء، إلى المدرسة المهنية حيث يتلقى الطالب تعليمه بهدف اعتقاله، ولاقت الدورية استجابة من الشاب الذي ذهب معهم دون أية مقاومة.

وتغير مسار الأحداث عندما بدأ عدد كبير من الطلاب بالتجمهر حول دورية الشرطة في محاولة لإعاقة طريق سيرها، وفي هذه الأثناء بدأ الشاب الأفغاني يميل للعنف بشكل متزايد.

وخلال لحظات ازداد عدد المتظاهرين إلى حوالي ثلاثمائة من الطلاب والمدرسين، استخدم بعضهم الزجاجات ضد الدورية، ما مكنهم من إعاقة تنفيذ القرار بادئ الأمر، بعد إصابة تسعة رجال شرطة.

بدورها لجأت الشرطة إلى القوة مستخدمة العصي ورذاذ الفلفل، وبعد ساعات تمكنت من نقل الأفغاني واعتقال ثلاثة متظاهرين، وبدأت تحقيقات مع اللاجئ بتهمة خرق القوانين، فيما استمرت المظاهرة وتوجهت إلى وسط المدينة.

وأثار قرار الترحيل موجة غضب واسعة في نورنبيرغ، فيما نقلت الصحيفة عن أحد المدرسين قوله إن الطالب “مندمج بشكل جيد وكان لديه فرص في التدريب المهني”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها