حقيقة صفحة ” إيفانكا ترامب – تتحدث بالعربية “

 

 

ظهرت في الآونة الأخيرة، لأصحاب الحسابات العربية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، إعلانات ممولة لصفحة اسمها “إيفانكا ترامب – تتحدث بالعربية”.

ويقول القائمون على هذه الصفحة متحدثين بلسان ابنة الرئيس الأمريكي ومستشارته: “هذه الصفحة العربية الخاصة بي لكي أخاطب الشعب العربي والإسلامي من خلالها.

لا صحة لوجود أي صلة بين إيفانكا ترامب وهذه الصفحة، وقد قام مجهولون بإنشائها بالتزامن مع زيارتها للسعودية برفقة والدها، وقاموا بالترويج لها من خلال استغلال الضجة والاهتمام الإعلامي بتلك الزيارة.

وتنشر هذه الصفحة صوراً ومقاطع مصورة منشورة سابقاً عبر شبكة الإنترنت، وتحظى بمتابعة كبيرة، (أكثر من 100 ألف معجب).

 

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد