إرتفاع عدد ضحايا الغارات الجوية من المدنيين في سوريا في عهد ترامب

كشف تقرير صحافي، ارتفاعاً في عدد ضحايا الغارات الجوية التي يشنها التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “الدولة الاسلامية”(داعش) في سوريا والعراق، بصورة كبيرة في عهد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وجاء في تقرير للمبادرة الصحافية “إيرورز″، والذي نُشر على موقع “ذا دايلي بيست” الإخباري الإلكتروني الاثنين، أنه منذ تولي ترامب مهام منصبه قبل نحو ستة أشهر قُتل أكثر من 2200 مدني في عمليات قصف لقوات التحالف؛ أي ما يزيد عن 360 ضحية شهرياً في المتوسط.

وأوضح التقرير أنه في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، بلغ عدد الضحايا من المدنين منذ بدء الغارات الجوية التي يشنها التحالف في البلدين في أغسطس /آب عام 2014نحو 2300 ضحية على الأقل؛ أي ما يعادل نحو 800 ضحية شهرياً في المتوسط.

وعزا التقرير ارتفاع الضحايا بين المدنيين، إلى “المرحلة الختامية الوحشية للحرب” على (داعش)، والتي شهدت غارات على مدينتي الموصل العراقية كثيفة السكان والرقة شمالي سوريا.

وفي الوقت نفسه، أشار التقرير إلى دلائل على تقويض حماية المدنيين في أرض المعركة في عهد ترامب، حيث أمر ترامب وزارة الدفاع بالتغاضي عن قيود معينة في القتال ضد (داعش).

يذكر أن الجيش الأمريكي أعلن أكثر من مرة أن قواعد مهمة التحالف الدولي في سوريا والعراق لم تتغير في عهد ترامب.

تجدر الإشارة إلى أن بيانات مبادرة “إيرورز″ تدور حول تقديرات. واستندت المبادرة في تقريرها إلى بيانات من مصادر مختلفة، من بينها صور وبيانات من وسائل التواصل الاجتماعي. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.