لافروف : إتفاق مناطق خفض التوتر في سوريا يراعي المصالح الإسرائيلية

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الاثنين، إنّ الاتفاق الحاصل بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية حول مناطق خفض التوتر في سوريا، سيراعي مصالح إسرائيل.

وجاءت تصريحات لافروف هذه في معرض رده على اعتراض رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، لاتفاق خفض التوتر في جنوب سوريا، وذلك خلال تواجده في عاصمة روسيا البيضاء مينسك للمشاركة في منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

وأكّد لافروف، أنّ الاتفاق الحاصل بين واشنطن وموسكو، تمّ بعد التشاور مع كافة الأطراف المعنية بما فيهم إسرائيل.

وأضاف الوزير الروسي، أنّ الإسرائيليين اطلعوا على كافة تفاصيل الاتفاق ومحتواه.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أمس الأحد، تراجع حكومته عن تأييد اتفاق إقامة مناطق خفض التوتر في سوريا، الذي توصلت اليه الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، بدعوى أنه “سيعزز من قوة إيران”.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الإثنين، من بينها الموقع الإلكتروني لصحيفة “هآرتس”، عن نتنياهو قوله مساء الأحد في العاصمة الفرنسية باريس “إسرائيل تعارض اتفاق خفض التوتر في جنوبي سوريا الذي تم التوصل اليه بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا”. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

رأيان على “لافروف : إتفاق مناطق خفض التوتر في سوريا يراعي المصالح الإسرائيلية”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.