هولندا : مجسم مصغر يروي قصة ” حلب المدمرة “

يفتتح متحف “ميوسيمبلاين” في العاصمة الهولندية أمستردام، معرضاً عن مدينة مصغرة لحلب المدمرة، لمدة ثلاثة أيام، بدءاَ من 19 تموز الجاري، وهو التاريخ الذي شهد بدء المعارك في المدينة عام 2012.

وقالت صحيفة “بارول” الهولندية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن هذه المدينة المصغرة، تعكس واقع مدينة تعيش الخراب، بين المباني المدمرة وهياكل السيارات المحطمة، وليست مثل المدينة المصغرة الواقعة في “مادورودام”، وهي مدينة سياحية مصغرة، يلهو فيها الأطفال والكبار.

وتم بناء جزء كبير من المدينة المصغرة، التي تبلغ مساحتها 20 متراً مربعاً، من بقايا مواد البناء، لإظهار أنماط الحياة اليومية في حلب، وكيفية شراء الناس حاجياتهم تحت خطر القناصين، وكيف يحاول الطلاب أن يذهبوا لامتحاناتهم.

ويصور المجسم الذي صنع من قبل “Power of Art House”، القصص التي رواها عشرات اللاجئين السوريين، ويوجد لوحة بجانب المدينة المصغرة، تشرح مختصر تلك القصص، أما الشرح المطول، والصور فتوجد على موقع خاص (اضغط هنا).

وقالت ساسكيا ستولز، من”Power of Art House”: “حلب أكثر من مجرد مدينة مدمرة، حياة الناس تدمرت هناك أيضاً، عائلات شردت، أناس خسروا دراستهم وطموحهم، لم نصنع شيئاً أجمل أو أكثر دراماتيكية مما هو عليه”.

وختمت الصحيفة بالقول إن الحياة اليومية مستمرة في منطقة الحرب، لكن مع كثير من الخوف وعدم الثقة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.