ألمانيا : سباح سوري ” بطل ” من ذوي الاحتياجات الخاصة .. يعاني لعدم تمكنه من إيجاد مدرب أو مكان للتدريب

رفضت نواد رياضية بمدينة غيلسنكيرشن، غربي ألمانيا، استقبال لاجئ سوري ، حاصل على عدة ميداليات في مجال السباحة، لأنه مصاب بمتلازمة داون.

وقالت صحيفة “فيستدوتشه ألغيماينه تسايتونغ”، بحسب ما ترجم عكس السير، إن ياسر صابوني البالغ من العمر 24 عاماً والذي يعيش في غيلسنكيرشن منذ عامين، وكان من كبار الرياضيين في وطنه.

وأضافت أن الشاب حصل على الميدالية الذهبية في الألعاب الأولمبية الخاصة في لوس أنجلوس، كما كان بطل شمال أفريقيا للرياضيين ذوي الإعاقة.

ووفق المعلومات التي اطلع عليها عكس السير، فإن صابوني كان عضواً في بعثة الاتحاد الرياضي النظامي للوس أنجلوس 2015، وتوج حينها بذهبية 100 متر سباحة (فراشة).

ولم يجد ياسر، في المدينة التي يسكنها حالياً، أحداً قبل بتدريبه، على الرغم من الوعود الكثيرة من قبل الجمعيات والمؤسسات والنوادي، وعلى الرغم من أنه مستعد للسفر حتى 50 كيلومتراً للذهاب إلى التدريب.

من جانبها قالت شقيقة ياسر، شادن صابوني، إن ياسر بدأ بالانغلاق وأصيب بالحزن، وساءت حالته النفسية، بعد فشل محاولاته بالعودة للتدريب، فيما قالت والدته إنه فقد الاهتمام بكل شيء، وأصبح يبقى في المنزل، وزاد وزنه.

وتحدثت الصحيفة عن انفراجة تلوح في الأفق، بعد أن اتصلت شقيقة ياسر بممثلين عن منظمة الأولمبياد الخاص، والذي يعد أكبر منظمة في العالم، للأشخاص الذين يعانون من إعاقة ذهنية، ووعدوا بتقديم المساعدة.

وعبرت شادن عن أملها بأن تفي المنظمة بوعودها، لأن العائلة سمعت كثيراً من الوعود منذ عامين، دون تحقيق شيء على أرض الواقع.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق