والدها كان مدير المتحف في دمشق .. لاجئة سورية تساعد في إدارة معرض و متحف فني في ألمانيا

تساعد متدربة سورية في إعداد أحد المعارض لمدة أسبوعين، والذي سيتم افتتاحه في المتحف الفني بمدينة آلبتشاد، جنوبي ألمانيا.

وقالت صحيفة “شفرتسر فيلدربوته” الألمانية المحلية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن هادية دالاتي وصلت إلى ألمانيا قبل حوالي 3 سنوات، وتعيش الآن بمدينة بالينغن.

ونقلت عن دالاتي قولها إن والدها كان مدير المتحف الوطني السوري بدمشق، وأضافت أن تجربتها في المتحف كأنها “ديجافو” (حدث سابق يظن الإنسان أنه يعاد أمامه مرة أخرى)

وقالت مديرة المتحف، فيرونيكا ميرتينز، إن فترة تدريب هادية في المتحف جاءت في الوقت المناسب، لأن المعرض الذي يحمل عنوان “القصص الخرافية”، صمم منذ البداية كواحد من المعارض ذات الأفق الدولي، حيث سيكون فيه حكايات هندية وإفريقية، آسيوية، بالإضافة إلى “الليالي العربية”.

وأضافت المديرة، أن دالاتي تتحدث الإنكليزية والفرنسية لأنها درست الترجمة في بلدها، كما تعلمت الألمانية عند وصولها لألمانيا، بالإضافة للغتها الأم التي ستساعدها كثيراً أثناء العرض”.

وختمت المديرة بالقول إنها تدين لدالاتي بالإلهام والمعلومات التي قدمتها، وشكرتها على تصحيحها لجملة “ألف ليلة وليلة” التي كانت مكتوبة على الجدار باللغة الألمانية بشكل خاطئ.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

إغلاق