اسرائيل تحدث أسطولها من طائرات المروحيات العسكرية الثقيلة

ذكر تقرير صحفي أن اسرائيل تعمل على تحديث اسطولها من طائرات المروحية الثقيلة.

وذكرت صحيفة”جيروزاليم بوست” على موقعها الإلكتروني، مساء الأربعاء، أن إسرائيل تبحث خيارين بشأن الطائرات المروحية الجديدة لتحل محل طائراتها من طراز سي اتش 53- ياسور بحلول عام 2025 عندما يكون عمرها أكثر من 50 عاما.

واستخدم الجيش الإسرائيلي أول مرة المروحية ياسور في عام 1969، و تعد طائرة النقل الأساسية للقوات الجوية، وبينما تم تحديثها بأنظمة دفاع الكترونية وصواريخ جديدة، فضلا عن إدخال تحسينات أخرى لإطالة عمرها في الخدمة، فأنه سوف تكون هناك حاجة إلى استبدالها في السنوات المقبلة .

وتتنافس، بحسب الصحيفة، شركتا دفاع امريكيتان رئيسيتان، هما لوكهيد مارتن وبوينج، اللذان لهما تاريخ طويل في تزويد اسرائيل بمعدات عسكرية، على العقد.

وأضافت أنه يتم المفاضلة بين طائرة النقل المروحية التي تنتجها شركة بوينج من طراز سي اتش 47- شينوك ، والمروحية سي اتش – 53 كينج ستاليون التي تنتجها شركة سيكورسكي، المصنعة للمروحية ياسور.

ونقلت الصحيفة عن الليفتنانت كولونيل المتقاعد روفن بن شالوم، وهو مخطط استراتيجي وطيار سابق للمروحية سي اتش 53- في سلاح الجو الإسرائيلي، قوله إن القضايا الرئيسية التي يجب أن تركز عليها إسرائيل عند اختيار المروحية هي قدراتها التشغيلية، مثل الحمولة والمسافة.

وسيأتي تمويل الشراء من جزء من مذكرة التفاهم الموقعة في سبتمبر/أيلول 2016 بين اسرائيل والولايات المتحدة، والتي من شأنها أن توفر لإسرائيل 38 مليار دولار من المساعدات العسكرية على مدى العقد المقبل. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها