وزير سياحة بشار الأسد يعتزم زيارة كردستان العراق لـ ” تعزيز العلاقات السياحية “

أعلن وزير سياحة بشار الأسد، بشر يازجي، أن حكومته تأمل تعزيز العلاقات مع إقليم كردستان بشأن قطاع السياحة.

وانطلقت الرحلات الجوية بين دمشق وإقليم كردستان قبل عدة أشهر بعد عامين من تعليقها.

وقال اليازجي لشبكة رووداو الكردية، إنه “من أجل تطوير قطاع السياحة سيزور أربيل وبغداد”، موضحاً أن “الرحلات الجوية لم تتوقف بين دمشق وبغداد أبداً”.

كما أوضح الوزير أن “الرحلات الجوية بين سوريا والعراق مستمرة بفعالية بالرغم من وجود الأزمة في سوريا”، لافتاً إلى أن “هناك رحلات جوية من دمشق نحو بغداد والبصرة والنجف”.

وبشأن الرحلات الجوية بين إقليم كردستان ودمشق، قال اليازجي، إن “الرحلات الجوية التي تنطلق من دمشق نحو أربيل والسليمانية ستكون بشكل منظم”، مشيراً إلى أن “شركة (أجنحة الشام) الخاصة هي التي تنظم الرحلات بين دمشق والسليمانية منذ عام 2007، فيما شركة (فلاي دامس) تنظم الرحلات بين دمشق وأربيل وتعتبر من الشركات الضخمة في هذا القطاع”.

وحول واقع قطاع السياحة في سوريا ومدى تأثير “الأزمة” عليه، قال اليازجي، إنه “وفقاً لإحصائيات الوزارة فقد تم الموافقة على 33 مشروعاً جديداً للسياحة خلال 2017، وغالبية هذه المشاريع ستنفذ في دمشق، واللاذقية، وطرطوس”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. الوزير الصوص منتوف الريش شحاطة بيت زيدو… عم يتأمل انو يصير ديك بس فشر رح يبقى شحاطة للنظام واصغر واحد بالامن علاوة على احتفاظه بلقبه الأصلي شحاطة بيت زيدو… دير بالك لما تروح ع السليمانية