مسؤول نظامي تعليقاً على أزمة الوقود في طرطوس : السبب يعود لكثرة السياح و المصطافين

قال مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس، زيد علي، إن ما جرى في طرطوس خلال الأيام الفائتة ليس أزمة محروقات بالمعنى الحرفي بل كان هناك ازدحام أمام المحطات، وكل ذلك انتهى منذ يوم الاثنين.

أما سبب هذا الازدحام أمام الكازيات فهو بحسب رأي علي يعود إلى |السياح والمصطافين القادمين إلى طرطوس في فترة الأعياد (عيد السيدة) رغم زيادة عدد الطلبات من /27/ طلباً إلى /29/ طلباً علماً أن كل طلب /20 إلى 24/ ألف ليتر بنزين”، مبيناً أن جميع محطات المدينة لديها منذ أمس بنزين وبات الازدحام في حدوده الدنيا.

وشدد علي، بحسب ما نقل عنه إعلام النظام، على ضرورة تكثيف دوريات المراقبة بدءاً من وصول الصهريج إلى التفريغ مع مراقبة الكيل في جميع المحطات، مبيناً وجود عدة مخالفات وإغلاق عدد من المحطات.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. طبعا سوف يزداد عدد المصطافين انتم ما خليتم بسوريا حجر على حجر ،، وين الناس بدها تروح ،، لحتى تنسى اهوال الحرب والقتل . سبع سنوات دمار وقتلى ودماء ، واطفال اصيبوا بامراض نفسية . لا تستكثروا عليهم الشعور بفترة أمان هم بأمس الحاجة لها …

  2. لا يمكن ان يكون زيادة في عدد السياح الى الساحل السوري في الظروف الحاليّه ،هذا الكلام غير صحيح ،