ألمانيا : إحالة لاجئ سوري إلى ” مستشفى الأمراض النفسية ” بعد أن أضرم حريقاً في مأوى للاجئين

قضت محكمة ألمانية على لاجئ سوري، بالتحويل إلى مستشفى للأمراض النفسية، بعد تسببه بحريق في نزل للاجئين، بمدينة باد هومبورغ، التابعة لولاية هيسن، غربي ألمانيا.

مجلة “فوكوس” الألمانية قالت، الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشاب البالغ من العمر 21 عاماً، تسبب قبل 6 أشهر بنشوب حريق في نزل اللاجئين يتسع لـ 50 شخصاً.

وذكرت المجلة أن ثلاثة أشخاص أصيبوا باختناقات جراء الدخان الناجم عن الحريق، في حين أصيب آخر بكسر في العظام وارتجاج في الدماغ، بعدما أخفق في محاولة القفز من الطابق الثالث، هرباً من الحريق، قبل أن يتم إجلاء جميع النزلاء في السكن.

ونقلت المجلة عن خبير في الطب النفسي قوله إن مفتعل الحريق الذي لم يتم الكشف عن اسمه، يعاني من “الذهان الفصامي”، ولأن المتهم لم يخضع حتى الآن للعلاج أو الدواء، توقعت المحكمة خطر تكرار الحادث، حيث تم نقل الشاب إلى مستشفى للأمراض النفسية، بداية حزيران، بعد إجراء الفحص عليه.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد

  1. مفكر حاله اذا عمل انه مجنون رح ينفد بريشه.. عاساس زكي و حربوق.. مو عرفان انه الادوية و العقاقير اللي رح ياخدها بالمستشفى النفسي رح تخلي ينسى الحليب اللي رضعه و يرجع ربي كما خلقتني.