دراسة : المسلمون في ألمانيا مندمجون بشكل جيد .. و 19 % من الألمان يرفضون أن يكون جارهم مسلماً

أظهرت دراسة ألمانية أن ألمانيا تحقق نجاحاً جيداً مقارنة بدول أخرى في غرب أوروبا في دمج المهاجرين المسلمين في المجتمع.

وقام معدو الدراسة بمؤسسة بيرتلزمان بمقارنة موقف المسلمين الذين قدموا قبل عام 2010 لألمانيا وسويسرا والنمسا وفرنسا وبريطانيا، وذلك من حيث مدى إتقانهم اللغة ومستواهم التعليمي وتواجدهم في سوق العمل وعلاقاتهم الاجتماعية.

وحصلت ألمانيا، التي يعيش فيها 4.7 مليون مسلم، خلال هذه المقارنة، على أفضل الدرجات فيما يتعلق باندماج المهاجرين في سوق العمل.

ووفقاً للدراسة فليست هناك فروق تقريباً بين نسبة البطالة والعمل بدوام كامل بين المهاجرين المسلمين وبقية السكان في ألمانيا.

وحسب الدراسة فإن 73% من الأطفال المسلمين المولودين في ألمانيا ينشؤون باللغة الألمانية كلغة أولى.

لكن الدراسة كشفت عن بعض الجوانب السلبية في مستوى التعليم المدرسي لهؤلاء المهاجرين، حيث تبين من خلال الدراسة أن 11% فقط من أطفال المهاجرين المسلمين في فرنسا يغادرون التعليم المدرسي قبل بلوغ سن السابعة عشرة ولا يحصلون على شهادة مدرسية في حين أن نسبة هؤلاء في ألمانيا ترتفع إلى 36%.

ولكن الدراسة التي حملت عنوان “المسلمون في أوروبا، مندمجون ولكن غير مقبولين” أظهرت أيضاً استمرار وجود تحفظات كبيرة تجاه المسلمين في المجتمع الألماني (19% من الألمان يرفضون أن يكون جارهم مسلماً)، حيث كان عدد المواطنين الأوروبيين الذين رفضوا الأسر المسلمة كجيران أكبر بشكل واضح من عدد الأوروبيين الذين يرفضون الأسر ذات العدد الكبير من الأطفال، والأجانب، والعمالة الوافدة، والمثليين جنسياً، واليهود، وأصحاب البشرة ذات اللون المختلف، والملحدين، والمسيحيين. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫2 تعليقات

  1. عادي .. سمعة المسلمين مو كتير فظيعة بهالايام .. وياللي ما بيعرف الاسلام ممكن يتقبل ياللي بيسموا حالهون مسلمين .. اما ياللي بيعرف الاسلام منيح وبيعرف الفرق بين المسلم و “المحسوب على الاسلام” فلازم يكون حذر تماما من المسلم..

    1. وما هو معيارك الحقيقي بمعنى المسلم الحقيقي والمسلم الكيوت ؟؟