ألمانيا : فنان سوري يسعى لدخول موسوعة غينيس عبر تصنيع أكبر عدد من ” أطواق السلام الصنوبرية “

يسعى فنان سوري لدخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية بصنع أكبر عدد من أطواق السلام في ألمانيا.

وقالت صحيفة “جينيرال أنتسايغر” الألمانية، الأربعاء الماضي (23/8)، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الفنان السوري رستم حاج رمضان (46 عاماً)، ينحدر من مدينة حلب، اللاجئ في ألمانيا، يريد أن يدخل موسوعة غينيس بتصنيع أكبر عدد من أطواق السلام من الصنوبر.

ويسعى رستم الذي يحمل شهادة في علم الاقتصاد لدخول غينيس، لتكون “دعاية للسلام بسوريا لا للشهرة والغرور”.

وكان لرستم معرض خاص في حلب، فيما يعمل الآن في قبو تابع لإحدى الكنائس، ويقوم بالتصنيع باستخدام مواد الجبس، والخشب والطين.

وبدأت فكرة تصنيع الأطواق بعد أن رأى سورياً في برلين يرتدي عقداً كان أهداه إياه أثناء هجرتهم بالقارب.

وعبر الفنان السوري عن اعتقاده بأن عليه صنع حوالي نصف مليون طوق لدخول موسوعة غينيس، وصرح أنه سوف يبدأ بذلك، مضيفاً أن من يرتدي العقد يحمل السلام في داخله.

وأشار إلى أن الفن هو حياته، خصوصاً بعد لجوئه إلى ألمانيا قبل عامين ونصف، وفقدان أوراقه التي تثبت كفاءته، ودراساته الجامعية، مما يصعب من فرص حصوله على عمل في ألمانيا.

وأوضحت الصحيفة أن الحصول على عمل هو حجر الأساس للحياة الجديدة في ألمانيا، ومفتاح الاندماج والتواصل مع أشخاص جدد.

ووصف رستم حالة العديد من اللاجئين الذين يريدون تأسيس حياة جديدة لهم بـ “الزهرة التي تموت”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.