الخارجية الإيرانية : على الإمارات وقف مغامراتها التخريبية باليمن وليبيا لأنها تفوق حجمها

أعلنت الخارجية الإيرانية، اليوم الأربعاء، أن على دولة الإمارات العربية المتحدة، “وقف مغامراتها التخريبية في اليمن وليبيا لأنها تفوق حجمها”.

وقالت صحيفة القدس العربي، إن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي اعتبر أن حديث وزير الخارجية الإماراتي يوم أمس الثلاثاء عن تدخل إيران في الشؤون الداخلية لسوريا وسعيها لإضعاف السيادة السورية، غير صحيح، ومحض أوهام”.

وقال قاسمي في تصريح نشر على قناته على “تيلغرام”، “للآسف أبو ظبي، وفي السنوات الأخيرة، اتخذت سياسات تزيد من أزمات المنطقة، ومنها مشاركتها في الحرب الدموية والظالمة على اليمن، والسعي لاحتلال أجزاء من هذا البلد، كما تدخلت في شؤون ليبيا، كما ساهمت في تشجيع دول المنطقة على محاصرة دولة أخرى”. وشدد قاسمي على ضرورة أن تتوقف أبو ظبي، “عن هذه السياسات التخريبية”.

وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد ، أوضح الثلاثاء، بأن إيران وتركيا حاولتا إضعاف السيادة السورية، مؤكدا أن عليهما التوقف عن التدخل في هذا النزاع.

وأضاف “إذا استمرت إيران وتركيا بالأسلوب نفسه والنظرة التاريخية أو الاستعمارية أو التنافسية بينهما في شؤون وقضايا عربية، سنستمر في هذا الوضع سواء الآن في سوريا أو في دول أخرى بعد ذلك”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق