ألمانيا : شجار بين سورية و صومالية ينتهي بفوضى استدعت حضور أكثر من 10 سيارات شرطة !

قالت صحيفة ألمانية، إن شجاراً بين امرأتين في مأوى للاجئين، استدعى حضور أكثر من 10 سيارات شرطة.

وذكرت صحيفة “سودفيست برسه أونلاين” الألمانية المحلية، بحسب ما ترجم عكس السير، أنه بعد “جدال شرس مساء أمس (الاثنين) بين امرأة صومالية تبلغ من العمر 27 عاماً وامرأة سورية تبلغ من العمر 48 عاماً، تعيشان فى مسكن للاجئين جنوبي ألمانيا، وصلت أكثر من 10 سيارة شرطة إلى المسكن الواقع في مدينة شتوتغارت، من أجل السيطرة على الوضع”.

ونقلت عن تقرير للشرطة، أن اللاجئة الصومالية اتصلت بالشرطة مساء لأنها تشاجرت بعنف مع السورية، زميلتها في السكن.

وقالت الصومالية للشرطة إنها تعرضت للتهديد من قبل السورية، أثناء الشجار، وعند وصول الشرطة، حاول ابن السورية (24 عاماً) مقاومة الشرطة، ورفض إظهار بطاقته الشخصية.

واضطرت الشرطة للقبض على الشاب بعد أن استمر بمقاومتها، وخلال قيامها باعتقاله وصل عدد من اللاجئين وأحاطوا بعناصرها، وحاولوا منعهم من أداء واجبهم، الأمر الذي أدى لطلب مؤازرة للسيطرة على الفوضى.

وأضافت الصحيفة، أنه خلال محاولة الشرطة السيطرة على الوضع، (AksAlser.com)، تعرضت اللاجئة السورية لانهيار عصبي، واستدعي الإسعاف لمعاينتها.

وختمت الصحيفة بالقول إن السورية تواجه الآن دعوى قضائية بتهمة التهديد، فيما يواجه بانها تهمة مقاومة عناصر الشرطة أثناء أداء عملهم.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫6 تعليقات

  1. هي ألمانيا مو سوريا.
    ما حدى بيقدر يهدد حدى و ما حدى بيقدر يتطاول على حدى.

  2. ان انت اكرمت اللئيم تمردا .. قال رفض اعطاء البطاقة للشرطة .. والمدام صار معها انهيار عصبي ..مفكرة هل المسرحيات بتمرق عليهم ورح يقولو يا حرام ويفضوها سلمية ..

  3. لك الله لايعطيكم العافية فوق بهدلتكم .
    والأحلى التانيين بدون يعرقلو شغل الشرطة .. الله يبهدلكم بهدلتونا يابكم !!
    كنتو تسترجو تعملوها بسوريا ؟؟ لحتى صايرين ديقرباطيين هون!

  4. طيب ليش ما قالوا تكبير وهيك شغلات مشان الله يدعمهم ضد الكفر والضلال .. وبعدين هي الصومالية ما بتعرف انو السوريين احسن شعب بالعالم “برأي المسؤولين والمعارضة سوية” .. كيف بتتجرأ تحكي مع حدا من سورية ارض العز والكرامة ومهد الحضارات والاديان وهيك شغلات .. ياجماعة السوريين عم يثبتوا كل يوم انو الازمة صناعة سورية والسوريين قادرين يخربوا اي بلد بيكونوا فيه ومافي داعي للمؤامرات ..