ألمانيا : شجار عائلي ينتهي بطعن سوري لابنته القاصر و زوجها و والده بسكين !

ألقت الشرطة الألمانية القبض على رجل سوري، أصاب في شجار عائلي، رجلين وابنته، بسكين كانت بحوزته.

وقالت صحيفة “ميركور” الألمانية، بحسب ما ترجم عكس السير، إن الشجار وقع بين أسرتين سوريتين الأحد الماضي، استخدم فيه رجل سوري يبلغ من العمر 43 عاماً، سكيناً، ما أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بينهم ابنته، في بلدة “سومركاهل”، جنوبي ألمانيا.

وأضافت الصحيفة أن الجاني فر في البداية، لكن قوات الشرطة تمكنت من إلقاء القبض عليه، بحسب ما ذكر المحققون، يوم الثلاثاء الماضي.

ووفقاً للشرطة ومكتب المدعي العام، فإن سبب المشاجرة يعود إلى خلاف حول الإعانة المالية للأطفال، (AksAlser.com)، الذي تستحقه ابنة الجاني، والتي تبلغ من العمر 15 عاماً، والمتزوجة من شاب يبلغ من العمر 19 عاماً، وفق الشريعة الإسلامية، على حد تعبير الصحيفة.

وأثناء المشاجرة هاجم الجاني والد زوج ابنته بسكين، وأصابه بجروح سطحية، بعد ذلك قام بالهجوم على زوج ابنته، وضربه على رأسه بالسكين.

وأثناء محاولة الفتاة التدخل، أصابها والدها بالسكين في منطقة الفخذ، ونقلت إلى المستشفى، في حين لم يعاني الشاب سوى من إصابات طفيفة.

وأصدرت الشرطة أمراً بالقبض على الجاني بتهمة التسبب بضرر جسدي خطير، وممارسة التهديد.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

‫3 تعليقات

  1. هاد اب عم يتاجر ببنتو بأسم الدين هي اسمها دعارة يستحق الطرد بجدارة