ألمانيا : محاكمة لاجئ سوري بتهمة محاولة قتل آخر مغربي في ” بون “

وجه الادعاء العام الألماني تهمة الشروع بالقتل للاجئ سوري، طعن رجلاً مغربياً، في شباط الماضي، بمدينة بون، بولاية شمال الراين، غربي ألمانيا.

وقالت صحيفة “بونر روندشاو” المحلية، أمس الجمعة، بحسب ما ترجم عكس السير، إن اللاجئ السوري (18 عاماً)، يواجه تهمة الشروع بقتل مغربي، والتسبب بإصابات جسمية خطيرة له في شهر شباط الماضي، إضافة لتهمة المساعدة في القتل لصديقه السوري (21 عاماً)،، حيث حاول الأخير منع بعض شهود العيان من التدخل لفض الشجار.

ووقعت الحادثة عندما قابل اللاجئ السوري وصديقه، اللاجئ المغربي بالصدفة أثناء خروجهم من أحد مراكز اللياقة البدنية، حيث تلاسنا، إلا أن السوري لم يكمل الشجار وانسحب مع صديقه إلى محطة القطار القريبة، وانتظروا المغربي هناك بهدف التحدث إليه.

وعند وصول المغربي وصعوده بالقطار تبعه السوريان حتى محطة غرب بون، وقام أحدهم بمهاجمته بعنف، وحاول طعنه بالسكين، إلا أن المغربي قاوم بشدة، ما دفع المهاجم وصديقه للهرب والانسحاب، بعد أن أصابوا الرجل بجراح.

وسلم السوري نفسه إلى الشرطة بعد مضي وقت قصير، إلا أنه ادعى أنه كان الضحية، (AksAlser.com)، وأن المغربي قام بالاعتداء عليه، وهدده، إضافة إلى أن السكين سحبها من حقيبة المغربي، ولم يحاول طعنه حتى تبين له أن المغربي يريد أن يرمي به من أعلى الدرج.

وبحسب تحقيقات الشرطة فإن المغربي والسوري على معرفة ببعضهما من مركز لجوء كانا يقطنان به، إلا أنها أكدت أن سبب الشجار ما يزال مجهولاً.

وتمكنت المحكمة من الوصول للعديد من شهود العيان، لتقييم الحادث، حيث أدلوا بشهاداتهم، إضافة لحصول المحكمة على فيديو من كاميرا مراقبة، وستبدأ الجلسات قريباً أمام محكمة الأحداث.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها