مقتل سجين و إصابة ثمانية في أحداث شغب بسجن في كاليفورنيا

قال مسؤولون إن حراس سجن أطلقوا الرصاص المطاطي ورذاذ الفلفل لقمع أحداث شغب يوم الأحد شارك فيها أكثر من 160 سجينا في إصلاحية مركزية في كاليفورنيا قتل فيها سجين طعنا وأُصيب ثمانية آخرون.

وقالت اللفتنانت مونيكا أيون المتحدثة باسم السجن إن أحدا من العاملين لم يصب بأذى في أعمال الشغب هذه التي اندلعت قبيل الساعة الحادية عشر صباحا في كاليفورنيا مينز كولوني بالقرب من سان لويس أوبيسبو واستغرقت أقل من عشر دقائق للسيطرة عليها.

وقالت المتحدثة إن السجناء التسعة الذين أصيبوا بطعنات خلال الشجار نُقلوا إلى مستشفى لتلقي العلاج الطبي وتوفي أحدهم هناك. والمتوفي هو ماثيو كوك الذي يقضي عقوبة السجن 13 عاما وثمانية أشهر عن عمليات سطو.

وأضافت أن حالة الثمانية الآخرين لم تُعرف بعد إلا أن اثنين من المصابين من المتوقع أن يخرجوا ويعودوا إلى السجن.

وقال رون يوكيلسون المتحدث باسم مركز سييرا فيستا الإقليمي الطبي حيث يتلقى المصابون العلاج إن ما لا يقل عن ثلاثة من المصابين كانوا بحاجة لعلاج من الصدمة.

وقالت أيون إن سبب أعمال الشغب قيد التحقيق. وأضافت أن هذه الأعمال هي الأكبر وأن الحادث هو الأول من نوعه الذي يُقتل فيه شخص خلال فترة عملها في المنشأة الممتدة لنحو 22 عاما.

وتم افتتاح كاليفورنيا مينز كولوني في 1954 وتضم نحو 4200 سجين.

وقالت أيون إن أعمال الشغب شارك فيها ما بين 160 و170 نزيلا. (REUTERS)
 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها