تعليق للمفاوضات بين الأردن و ثوار الجنوب حول ” معبر نصيب ” .. و النظام يصر على رفع علمه

قالت صحيفة الغد الأردنية، الأحد، إن جدلاً واسعاً يثور حول معبر نصيب في الجنوب السوري، مع تعليق المفاوضات بين الأردن والمعارضة السورية.

ونقلت الصحيفة عن قائد فصيل فرقة فلوجة حوران رائد الراضي قوله، إن وفد المعارضة أرسل المقترح الأردني الى مختلف أطياف المجتمع في الجنوب السوري، مشيرا الى ان الوفد ينتظر الرد من قبل هذه الاطياف.

وحول المقترح الاردني لإعادة فتح المعبر والذي تم عرضه على وفد المعارضة المشكل من أكبر سبعة فصائل بالجنوب، فهو يتضمن إدارة مدنية من هجرة وجوازات من قبل موظفين تابعين للنظام، فيما يتولى الجيش السوري الحر السيطرة العسكرية من باب المعبر وحتى خربة غزاله لتأمين المسافرين وقوافل الشاحنات.

وقال الراضي انه “لم نتوصل الى حل حتى الآن وتم تعليق المفاوضات منذ يوم الخميس الماضي بانتظار رد الجنوب، كون المعبر ليس مقتصرا على الفصائل العسكرية، وإنما لكل السوريين ويجب إشراك جميع أطياف المجتمع باتخاذ قرار المعبر”.

واضاف انه “لم يتم تحديد موعد حتى الآن للوصول الى حل يرضي المعارضة السورية، ويخدم مصلحة الاردن الشقيق ومصلحة الجنوب”.

وتشترط المعارضة لاعادة فتح المعبر ان يرفع عليه علم الثورة وليس علم النظام، وان يكون تحت إمرة الجيش الحر و مجلس محافظة درعا، و بمراقبة الاتحاد الاوروبي، بحسب ما كان صرح به سابقا لـ”الغد” المنسق السياسي في الجيش الحر ونائب قائد فصيل تجمع توحيد الأمة ابو توفيق الديري.

وبحسب الديري فإن “هنالك إصرارا من قبل النظام على رفع علم النظام على المعبر”، وهو ما ترفضه المعارضة، كونه يرمز الى “سيادة النظام على المعبر والارض الجنوبية”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

رأيان على “تعليق للمفاوضات بين الأردن و ثوار الجنوب حول ” معبر نصيب ” .. و النظام يصر على رفع علمه”

    1. يعني هادنو او لم يهادنو معروفه الشغله بدهم يتطلعو من المعبر بالصراميه اولها اخرها , لانو هيك العاده عند العرب مابجو الا بالصرامي :)