سوري شجاع ينجح بإحباط محاولة ” لص نينجا ” سرقة متجره في أمريكا ( فيديو )

تمكن لاجئ سوري من الدفاع ببسالة عن متجره الذي تعرض لمحاولة سرقة في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونشرت وسائل إعلام أمريكية، الخميس، مقطعاً مصوراً يظهر اللاجئ السوري وهو يواجه لصاً بزي “نينجا”، بقطعة خشبية، ويضربه بها، في مدينة فول ريفر بولاية ماساتشوستس، يوم الإثنين الماضي (9/10).

وأضافت، بحسب ما ترجم عكس السير، أن اللص “النينجا”، كان مسلحاً بعصا حديدية، لكنه لم ينجح بمسعاه، وقد كان دخل راكضاً إلى متجر لاجئ سوري، كان قد قابل في حياته أشخاصاً أقوى من هذا اللص في الشرق الأوسط.

وقال أحمد عبد الرحمن (35 عاماً) بعد نجاحه بإفشال السرقة: “كان يضع قناعاً ويرجو منحه النقود، فقلت له أعتذر ليس لدي نقود هنا”.

وأضاف عبد الرحمن: “أنا هنا منذ حوالي عامين، ولم أتوقع على الإطلاق أن أجد شخصاً بهذه العدوانية”، ووصف وسائل الإعلام الأمريكية التي نقلت تفاصيل الحادثة عبد الرحمن بالمتحدث اللطيف، ولكنه شخص قوي صلب، واجه اللص ودافع عن نفسه، وتعرضت يده لكدمات.

ودافع عبد الرحمن (متزوج ولديه طفلان) عن متجره الصغير الذي اشتراه قبل عام، وأضاف: “لسوء الحظ، بعض الناس ضعيفون جداً، يظنون أنه من السهل الدخول وسلب الأموال، ولكن لا مجال لذلك معي”.

وطارد اللاجئ السوري “لص النينجا” في الشارع بعد فراه من المتجر، حيث أن الناجي من الحرب في سوريا سبق وأن عايش ما هو أسوأ من ذلك بكثير.

وأعرب عبد الرحمن عن امتنانه إزاء كل يوم أمضاه في أمريكا، وقال: “يجب أن تكون قوياً لتنجو، ويجب أن تتصرف بقوة أيضاً، وأنا أتدبر أموري بشكل جيد وأعمل لمدة 17 يومياً، والحمد لله”.

ولم تتمكن الشرطة بعد من اعتقال اللص، إلا أنها أكدت أن مقطع الفيديو منحها بعض الأدلة.

المصدر : (WCVB/CNN)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.