ألمانيا : الاشتراكيون يطالبون بإيضاحات حول الوضع في العراق قبل الموافقة على تمديد مهمة الجيش

طالب الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا بالمزيد من الايضاحات قبل موافقته على تمديد مهمة الجيش الألماني في العراق، وذلك بسبب التصعيد العسكري الحالي في شمال البلاد على خلفية سعي إقليم كردستان إلى الانفصال عن حكومة بغداد.

وفي تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” الألمانية الصادرة الأربعاء، قال توماس هيتشلر خبير شؤون الدفاع في الحزب الاشتراكي “يجب أن يتم التوضيح على وجه السرعة ما إذا كان الجنود الأكراد الذين تم تدريبهم وتجهيزهم من قبل الجيش الألماني، مشاركين في المعارك الدائرة مع الحكومة العراقية المركزية”.

وكانت وزارة الدفاع الألمانية علقت مهمة تدريب قوات البيشمركة بسبب التصعيد الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن مجلس الوزراء الألماني يعتزم غدا إقرار تمديد 7 مهام خارجية للجيش الألماني لمدة 3 أشهر لكل مهمة، وتسري هذه الخطوة على كل المهام التي سينتهي تفويضها خلال الأشهر المقبلة.

ولما كان من الممكن أن يستغرق تشكيل الحكومة الجديدة فترة طويلة، فسيتعين على البرلمان تمديد تفويضاته لهذه المهام حتى الربيع المقبل بحد أقصى لضمان الاستمرارية للسياسة الخارجية، وبعد ذلك سيتعين على البرلمان البت في تمديد هذه المهام.

ومن غير المنتظر أن يطرأ تغيير على أصل هذه المهام.

ومن بين المهام السبعة، تأتي مهمة الجيش ضمن بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام في مالي ومهمة الجيش في جنوب السودان وفي أفغانستان ومشاركة الجيش في مكافحة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في سوريا والعراق.

وبالإضافة إلى ذلك، يعتزم مجلس الوزراء بحث ورقة نقاط أساسية عن المشاركة الألمانية في تشكيل اتحاد دفاع أوروبي. (AFP)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق