ألمانيا : هايدنهايم .. مدينة يعيش فيها مهاجرون و لاجئون من 25 جنسية

ترتفع أعداد اللاجئين والمهاجرين في مدينة هايدنهايم، الواقعة في ولاية بادن فورتمبيرغ، بألمانيا، بشكل مستمر.

وقال موقع “سود فيست برسه” الألماني، الثلاثاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن النمو السكاني يرتبط منذ بضع سنوات، بتدفق الأجانب إلى المدينة، وقد صدرت أرقام حديثة لعدد الأجانب الذين يعيشون فيها، وهذه الارقام مذكورة حسب إحصاءات حتى شهر كانون الأول، من عام 2016.

وتقدم هذه البيانات أيضاً وصفا تفصيلياً للبلدان التي ينتمي إليها الأشخاص المسجلون في المدينة.

وأشار الموقع إلى أنه في نهاية عام 2016، كان ما مجموعه 1.66 مليون أجنبي يعيشون في ولاية بادن فورتمبيرغ، منهم 18985 يعيشون في مدينة هايدنهايم.

ومن بين هؤلاء، جاء 15405 من بقية أوروبا، من بينهم 9945 من بلدان الاتحاد الأوروبي.

وأضاف أن معظم الاجانب الذين يعيشون في المدينة هم من الأتراك، ويبلغ عددهم 3630، بعد ذلك يأتي الإيطاليون كثاني أكبر مجموعة، حيث يبلغ عددهم 1800، يليهم الهنغاريون بنحو 1735 مواطناً.

وبالإضافة إلى ذلك، يعيش 1510 أشخاص من رومانيا في المدينة، و 1305 من سوريا، و 1175 من اليونان، و 1160 من كرواتيا، و970 من بولندا.

أما الـ 5700 شخص المتبقين، فهم من جنسيات أجنبية، ومن بينهم 445 من صربيا، و 425 من بلغاريا، و 320 شخصاً من العراق، و 285 من الاتحاد الروسي، و 280 من النمسا، و 255 من البوسنة والهرسك، و 205 من اسبانيا.

كما يعيش في المدينة 140 من أفغانستان، و 125 من الصين، و 115 من مقدونيا، و 110 مواطنا من أوكرانيا، وبالإضافة إلى ذلك يوجد 85 فرنسيا وكثير من المواطنين الأمريكيين و 75 من الهنود و 68 بريطانيا و 60 برتغاليا و 40 سويسرياً.

وختم الموقع بالقول إن العديد من اللاجئين الذين قدموا إلى ألمانيا في العام الماضي لعبوا أيضا دوراً رئيسياً، وقد ارتفع عدد السوريين بنحو 607 والعراقيين بنحو 224.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها