هنغاريا : إعادة النظر في قضية لاجئ سوري حكم عليه بالسجن 10 سنوات بتهمة ظالمة

أعاد القضاء المجري النظر في قضية لاجئ سوري حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات، بعد اتهامه بـ “الارهاب”، لرشقه الشرطة بالحجارة على الحدود مع صربيا قبل عامين.

وقرر القضاء في هنغاريا إعادة النظر في قضية اللاجئ السوري “أحمد . ح”، بعد أن حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات، لاتهامه بـ”الارهاب”، لرشقه الشرطة بالحجارة.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر، قال إن إدارة الولايات المتحدة سوف تتابع عن كثب محاكمة اللاجئ السوري المذكور، مشيرًا أنها تشعر بالقلق لتوجيه تهمة الإرهاب إليه.

وأصدرت محكمة مجرية، في كانون الأول من العام الماضي، حكماً بالسجن لمدة 10 سنوات، على اللاجئ السوري “أحمد.ح”، على خلفية “مشاركته في أعمال شغب وقعت على الحدود مع صربيا”، موجهة له تهمة “الإرهاب”.

تجدر الإشارة أن “أحمد .ح”، دخل المجر بصورة غير قانونية، مع مجموعة من اللاجئين، في 16 أيلول من العام الماضي. (ANADOLU)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

تعليق واحد