طفلة تخترق إجراءات الأمن في مطار جنيف و تصعد للطائرة بلا تذكرة

تمكنت طفلة صغيرة من اختراق الاجراءات الأمنية في مطار جنيف والوصول إلى طائرة وركوبها بلا تذكرة دون أن يكشف أمرها.

وحاولت الطفلة التي لم يتجاوز عمرها سبع سنوات، الهرب من والديها واتجهت إلى محطة جنيف المركزية للقطارات، واستقلت القطار إلى المطار ومرت من كل البوابات، وفقا لبيان المطار.

وذكر البيان أن الطفلة تمكنت من التسلل من عمليات التفتيش الأمنية “نظرا لصغر حجمها”، وكانت تقف بجوار أشخاص بالغين وعائلات وتتحرك معهم.

وقال المطار إن ما حدث “مؤسف للغاية”.

وقال المتحدث باسم المطار برتراند ستامبلى، إن الفتاة غادرت من المخرج الفرنسي، متوجهة إلى رحلة متجهة الى فرنسا.
وأثناء الفحوص الأمنية الأولية، كان يُعتقد أنها برفقة أفراد بالغين كانت تقف بجوارهم.

وتمكن موظفي المطار من إعادتها عندما اقتربت من بوابة المغادرة، ولكنها تمكنت من الوصول إلى الطائرة “من خلال التسلل إلى ممر يمكن الوصول إليه فقط لطفل من هذا الحجم”.

وتم تسليمها إلى الشرطة، التي تعقبتها إلى المطار عبر أشرطة فيديو أمنية، ونجحت في إعادتها إلى أسرتها مرة أخرى.

وقال ستامبلي إن الحادث كشف عن خلل في إجراءات المطار، ويجري اتخاذ خطوات لضمان عدم حدوث ذلك مرة أخرى.(BBC)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها