أوسي الأسد يكشف عن المحادثة التي دارت بين حافظ و ” الرفيق آبو ” .. و يتغنى بالميزات التي منحها بشار للأكراد !

وصف عضو برلمان بشار الأسد، عمر أوسي، “الحلم الكردي في بناء دولة منفصلة بالقديم وأن الدول الصهيونية لجأت لاستغلال هذه الورقة ضد الأكراد أنفسهم وبين أن الوضع الكردي في سوريا يختلف عن أكراد إيران وتركيا والعراق”.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن أوسي قوله، الأحد، إن “المناطق التي يتواجد فيها الأكراد بسوريا تتمتع بتنوع يشمل كافة الأديان ومكونات الشعب السوري ويعيشون في هذه المناطق بصفتهم مواطنين سوريين وليس هناك مصطلح المنطقة الكردية، بالإضافة إلى أنه ليس هناك اتصال جغرافي بين المناطق الثلاث وتختلف الحالة في سوريا من الناحية الديموغاجية لهذا صعب إقامة هذه الدولة بنظره”.

وأضافت الوكالة: “لم يخلو كلام عضو مجلس الشعب السوري، عمر أوسي، من نفحات ذاكرته القديمة التي تعود إلى زمن معاصرته لمؤسس لحزب العمال الكردستاني أوجلان وعلاقته المميزة مع الرئيس الرحل حافظ الأسد مستذكرا ذلك الخط الهاتفي في وقت متأخر من قبل الرئيس الراحل حافظ الأسد قال فيه (يا رفيق أبو، يقصد أوجلان، أنت أخ وصديق استراتيجي وما يحصل عليك يحصل على سوريا، أنت لست مضطر لمغادرة سوريا إلا إلى ملاذ آمن يضمن حياتك الشخصية حتى لو خضنا حرب مع تركيا وإسرائيل)، ماراً على الميزات التي حاز عليها الأكراد في عهد الرئيس السوري بشار الأسد من تدريس اللغة الروسية في جامعة دمشق ومنح إجازة بالأدب الكردي فيها”.

واعتبر أوسي، بحسب الوكالة، أن “الحلم الكردي لا يتعدى أحلام شاب مخمور في بارات أوروبا وأن هناك عدد من الأكراد ممن يفتحون دكانا سياسيا يتحدث باسم الأكراد في الخارج مؤكداً أنهم لا يمثلون شيء فهناك الكثير من الشهداء الأكراد الذين آزروا الجيش العربي السوري والقوات الرديفة”.

كما بين أن “سبب مأساة الشعب الكردي هو الغرب الاستعماري”، كما أكد أن على الكرد عدم المراهنة على المشروع الأمريكي.

وختم بالقول: ” لم أرضي لا الجانب السياسي ولا أبناء جلدتي الأكراد وأعرف تماماً أن موقفي صعب جداً”.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

4 آراء على “أوسي الأسد يكشف عن المحادثة التي دارت بين حافظ و ” الرفيق آبو ” .. و يتغنى بالميزات التي منحها بشار للأكراد !”

  1. اتركوه ليرتزق دائما هناك اشخاص رخيصون يبعون انفسهم. فعلا القائد اوجلان استعمله في فترى ليهم للنظام بانه تحت السيطرة المسكين صدق انه بشر بين الصعاليك يا مسخ انت للاستعمال لا اكثر كردستان روج افا ستتحول الى فيدرالية شاء من شاء و ابى من ابى و سيتحرر الشعب السوري من الطغمة العلوية و سيعيش الشعب السوري اخوة متحابين على اساس فكر الفيلسوف اوجلان اخوة الشعوب و انت يا صعلوك تابع تلميع حذاء سيدك بثار

    1. مع احترامي لكلامك اللي فيه الكثير ممن يريده جميع السوريين، و لكن الرفيق اوسو، مابيحلم يوصل لمكانة و عمالة اوجلان لنظام الاسد و طائفته، و بصراحة اكثر الزلمة كان عند خواله بطرطوس و القرداحة.
      فكر حزب البعث كمان كان سويسري عالورق، اوجلان و فكره و حزبه نسخة عفنة نجسة من النظام العلوي البعثي المجرم.
      لازم واحد يكون اعمى لكي لا يرى أوجه التشابه من الصور و القمع و التطبيل و عبادة الفرد!؟

    2. الارهابي المجرم الذي تصفه بالفيلسوف يا داعر فجر عشرات باصات نقل تلاميذ المدارس وضحاياه من الاطفال والمعلمات المنتدبات من المدن الكبيرة الى قرى جنوب شرق تركيا لا يمكن لشخص فيه ذرة ضمير ان ينساهم ويمتدح المجرم الارهابي اوجلان الذي قتلهم دون رأفة ببراءتهم وأجسادهم الصغيرة… لعنك الله انت والارهابي اوجلان…
      ما يخفف آلام أهالي التلاميذ الضحايا أت قاتلهم المجرم الارعابي اوجلان يذوق الويل والإذلال في سجنه كل يوم وسيبقى كذلك الى ان يفطس وينتقل الى دار الحساب حيث جزاءه وعذابه الأزلي إن شاء الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.