بشار يهدد قوات سوريا الديمقراطية خلال لقائه مستشار خامنئي : ” الدور بعد دير الزور على من يسعون لتقسيم الدول و إضعافها “

قال بشار الأسد يوم الثلاثاء، إن جيشه وحلفاءه سيواصلون القتال في سوريا بعد نهاية المعركة في دير الزور.

وأشار أيضاً إلى أنه قد ينقل الحرب إلى قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة والتي تسيطر على أكثر من ربع سوريا بالقول إن الحرب تستهدف الذين يسعون إلى ”تقسيم الدول وإضعافها“.

وجاءت تصريحاته عقب لقائه مع علي أكبر ولايتي مستشار السياسة الخارجية للزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي.

ونقلت وكالة سانا عن الأسد قوله: ”الانتصارات التي تحققت ضد التنظيمات الإرهابية بدءا من حلب وليس انتهاء بدير الزور شكلت ضربة حاسمة أفشلت مشاريع التقسيم وأهداف الإرهاب والدول الراعية له“.

وكان ولايتي أعلن يوم الجمعة أن قوات النظام ستتقدم قريبا لانتزاع السيطرة على الرقة من قوات سوريا الديمقراطية واتهم الولايات المتحدة بالسعي إلى تقسيم سوريا بوضع قواتها شرقي الفرات.

وقال في تعليقات تلفزيونية خلال زيارة لبيروت: ”سنشهد في القريب العاجل تقدم قوات الحكومة… في سوريا وشرق الفرات وتحرير مدينة الرقة“.

وقال الأسد في اجتماعه مع ولايتي إن المعركة ستستمر ”حتى استعادة الأمن والاستقرار لجميع الأراضي السورية“.

من جهته، قال ولايتي إن “صمود السوريين وتضحياتهم على مدى سبع سنوات في مواجهة حرب شاركت فيها أعتى الدول وتم خلالها تسخير إمكانيات هائلة لتدمير سورية وتفتيتها باتت نتائجه واضحة للصديق والعدو”. (REUTERS – BBC)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

5 آراء على “بشار يهدد قوات سوريا الديمقراطية خلال لقائه مستشار خامنئي : ” الدور بعد دير الزور على من يسعون لتقسيم الدول و إضعافها “”

  1. الهزيمة التي منيت بها البشمركة في العراق عرّت القوة الكردية و حولتها الى “قوة من كرتون”
    ومشهد توحد دول الجوار ضد اقامة اي كيان كردي في المنطقة
    وقوف تركيا الى جانب النظام بحربه ضد الانفصاليين الاكراد في المستقبل القريب جدا
    كل هذا ادى الى رفع وتيرة تهديدات الكرد في المنطقة الى حد تهديد الابادة
    برأيي لو ان الكرد لم يغترو بالدعم الغربي و لم يرفعو شعارات الفدرالية و الانفصالية و عملو جنبا الى جنب مع الثورة لكان احسن لهم والله اعلم

    1. جماعة ال PKK مرتزقة أوغاد آخر ما يهمهم مصلحة الكرد و هم ليسوا سوريين أصلا حتى تطالبهم بالوقوف مع الثورة

  2. يازرافه
    يا نعجة
    يا بغل
    والله صرت ازعل على الحيونات
    شوف يا بوط الايام تثبت مراجلك
    ولا ناوي تزعل عمك ترامب يا جردون يا فشار الكلب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.