ناشطة سورية في قائمة مجلة ” تايم ” الأمريكية لأكثر المراهقين تأثيراً في العالم لعام 2017

نشرت مجلة “تايم” الأمريكية قائمتها لأكثر 30 مراهقاً تأثيراً حول العالم لعام 2017، وضمت القائمة السورية “مزون المليحان”.

وكانت المليحان (19 عاماً) خرجت من سوريا عام 2013 وعاشت كلاجئة في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن قبل أن يعاد توطينها في بريطانيا.

وبدأت في الدعوة إلى حصول الأطفال على التعليم، وخاصة الفتيات، خلال 18 شهراً مكثتها في المخيم، وفي تموز الماضي، أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) عن تعيينها كأول سفيرة للنوايا الحسنة لشؤون اللاجئين.

وقالت مزون في بيان صادر عن اليونيسف: “حتى عندما كنت صغيرة، كنت أعرف أن التعليم هو المفتاح إلى مستقبلي، لذلك عندما فررت من سوريا، الأشياء الوحيدة التي أخذتها معي كانت الكتب المدرسية”.

وتابعت “كلاجئة، رأيت ما يحدث عندما يجبر الأطفال على الزواج المبكر أو العمل اليدوي – إنهم يخسرون التعليم ويخسرون مستقبلهم”.

وسافرت مزون مؤخراً مع اليونيسف إلى تشاد، والتقت بأطفال أجبروا على ترك المدرسة بسبب النزاع في منطقة بحيرة تشاد.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

رأيان على “ناشطة سورية في قائمة مجلة ” تايم ” الأمريكية لأكثر المراهقين تأثيراً في العالم لعام 2017”

  1. السوريون عندما يخرجون من عباءة دولتهم يبدعون ف كل شئ حتا في شرب الشاي والقهوه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.