ألمانيا : سوري يتعرض للضرب على يد مجموعة من الأفغان خلال محاولته الدفاع عن طفلة

تعرض شاب سوري للضرب على يد عدة أشخاص، خلال محاولته الدفاع عن طفلة حاول أحدهم مضايقتها.

وقالت صحيفة “برلينر تسايتونغ” الألمانية، إن الحادثة وقعت مساء يوم الأربعاء (9/11)، في الساعة 9 مساء، في ساحة أليكساندربلاتس، في برلين.

وبحسب معلومات الشرطة، فإن أفغانياً يبلغ من العمر 18 عاماً طلب من فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً الحصول على رقم هاتفها وعندما رفضت الأخيرة، جاء سوري يبلغ من العمر 20 عاماً لمساعدتها وطلب من الأفغاني الابتعاد عنها، فما كان من الأخير إلا أن قام بضربه بالتعاون مع 6 أشخاص آخرين.

وفر الجناة إلى محطة مترو الأنفاق في ساحة أليكساندربلاتس، قبل أن تتمكن الشرطة من اعتقال اثنين منهم، فيما أصيب السوري بجراح طفيفة.

وما زالت التحقيقات بالحادثة مستمرة.

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

7 آراء على “ألمانيا : سوري يتعرض للضرب على يد مجموعة من الأفغان خلال محاولته الدفاع عن طفلة”

  1. بغير منطق الحزم والشدة لن يفقه هؤلاء الرعاع ماذا يعني القانون ..
    يجب على السلطات المختصة تفعيل حالة الطرد القسري ضد هؤلاء ليكون هذا الأمر بمثابة إنذار ومؤشر حازم لكل من يحاول الوقوف أو التطاول على القانون …
    الأمر بغاية البساطة مجرد طرد هؤلاء بشكل قسري من البلاد سيكون ذلك حدا رادعا وستكون نتائجه بغاية الأيجابية في المستقبل لكون هؤلاء الرعاع لايمكن ردعهم إلآ بهذا الأسلوب .

    1. أظن أن هدف المانيا واضح من جلب كل هؤلاء الزبالة فالهدف الاول سياسي بحت و الاخر من اجل زيادة نسبة المواليد بغض النظر عن حالة ابائهم فهناك الكثير من النقص في سوق العمل الذي يتطلب جهد بدني بدون تفعيل المخ و قد جربت المانيا هذه الطريقة من قبل مع الاتراك الاكراد و نجحت نسبيا.

  2. اكيد كان في سورين حول الشاب وشافوه عبياكل ضرب واهانة والشباب عبيتفرجو
    لانو الشعب السوري تعلم ع الخوف والجبن بشوفوا الواحد عبينقتل بقلك شو دخلني ومراجلو ع نسوانون حتى نسوانن هلق باوربا ماعاد ينعمل عليهم مراجل بتشوفو متل الفار بشان ما تخره عليه وتقلعوا من البيت هههههههه
    ينعل فجلة وعيشته
    ع فكرة انا من سوريا بشان ما يطلع واحد يتفزلك

    1. انت عربي وفتخر لا تبربر وتعمل حالك فهمان تعال وتعلم المراجل من الشعب السوري وبعدين احكي

    2. هو مسك قرود الجبل الحكم غير جملة ما دخلنا!! عم احكي على الستينات عفكرة مو هلا.. لما حزب البعث قتل الاف مؤلفة بالشوارع من اتباع الحزب الناصري والرقم عفكرة صحيح وليس مبالغة ويلي ما بصدق يسال الكبار من عيلتو وخاصة الشوام.. بحار من الدماء سالت لقدر حزب البعث يصفي الحزب الناصري رغم انه ماكان لا اسلامي ولا غيرو… ما حدا حرك ساكن بوقتها !!
      مراجلنا نحنا بس على بعضنا حبيبي.. خلي الافغاني يكون سوري… كان ما بقي سوري واقف ما شارك وكان نزل الخبر شجار جماعي بين سوريين بسبب امراة!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.