ألمانيا : دراسة تؤكد أن ثلث البالغين يعانون من مشاكل في النوم .. و هذه هي الولايات الأفضل و الأسوأ

أفادت دراسة ألمانية حديثة، أجرتها مؤسسة التأمين الصحي والتقني، أن الغالبية العظمى من سكان ألمانيا يأخذون كفايتهم من النوم.

وأظهرت الدراسة التي نشرها موقع “تاغس شاو“، أمس اﻷربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، أن واحداً من كل ثلاثة، يعاني من اضطرابات النوم، وهذا ينطبق على العاملين بساعات عمل غير منتظمة، أو العمل بنظام الورديات، بينما ينام اثنان من كل ثلاثة بالغين بشكل جيد، أو حتى جيد جداً.

وتظهر الدراسة أن ربع البالغين في ألمانيا، لا تصل عدد ساعات نومهم إلى 6 ساعات يومياً، وهذا هو عدد ساعات النوم التي يوصي بها خبراء الصحة.

وذكرت الدراسة بأن 40% من العاملين في دوام مرن، يعانون من نوم سيء، ونصفهم لا تتعدى ساعات نومهم 5 ساعات في أقصى تقدير.

ووفقاً للدراسة، يشكل العاملون بدوام أوقاته مرنة في ألمانيا 30%، من المجموع العام للعاملين، وهذه النسبة الكبيرة ناتجة عن زيادة حاجات للمستهلك، والتي يتبعها العمل على مدار ساعة لإنجاز هذه الحاجات.

وتؤدي قلة النوم للمرض، حيث تزداد نسبة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والمشاكل في المعدة، وقلة النوم أو عدم عمقه، تزيد من احتمال الاصابة بالاكتئاب والسمنة.

ويعاني أكثر من نصف من ينامون بشيء سيء، من مشاكل في العضلات وآلام في الظهر، بالإضافة إلى ذلك، يزداد خطر وقوع الحوادث ومعدل الخطأ في العمل.

ومن ينام بشكل سيء، يتضاعف لديه الشعور بالإنهاك مقارنة بالأشخاص الذين ينامون جيداً، كما يعاني من ينام نوماً سيئاً من الفتور المتكرر.

والنسبة اﻷعلى لمن يعانون من مشاكل في النوم، تم تسجيلها في ولايات ساكسونيا وساكسونيا – أنهالت وتورينغين بواقع (21%).

أما أفضل الولايات من ناحية انخفاض نسبة من يعانون من مشاكل في النوم، فجاءت بادن فورتمبرغ بواقع 5% فقط.

 

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها