رئيس ألمانيا يصف حبس صحافي ألماني في تركيا بـ ” الفضيحة “

أعرب الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير، عن غضبه من طول بقاء مراسل صحيفة “فيلت” الألمانية دينيز يوجيل في الحبس الاحتياطي واعتقال صحافيين آخرين في تركيا.

وقال شتاينماير في تصريحات لصحيفة “فيلت آم زونتاج”: “بقاء دينيز يوجيل في الحبس منذ نحو 300 يوماً بدون اتهام فضيحة، وكذلك الحال بالنسبة لوجود صحافيين كثيرين آخرين في السجن لا تظهر أسماؤهم يومياً في وسائل الإعلام”.

وفي الوقت نفسه، أشار شتاينماير إلى إفراج تركيا عن الناشط الحقوقي الألماني بيتر شتويتنر قبل نحو ثلاثة أسابيع من محبسه، وقال: “وأنا آمل بعد أسابيع وشهور من تصعيد (التوتر) في العلاقات الألمانية-التركية أن يكون هناك فرصة لإحداث تحول يسمح بمساعدة معتقلين آخرين”.

يذكر أن يوجيل، الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والتركية، تم القبض عليه في 14 شباط/فبراير الماضي وأودع زنزانة شرطية بإسطنبول، ويقبع منذ 27 شباط/فبراير في الحبس الاحتياطي. وتبرر المحكمة ذلك بالاشتباه في ترويجه للإرهاب وإثارة الفتن.

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الصحافي يوجيل بأنه إرهابي وجاسوس، دون أن يقدم أدلة على ذلك.

ولم يحرك الادعاء العام التركي حتى الآن دعوى قضائية ضد يوجيل. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق