تركيا : شجار جماعي بين لاجئين و مهربين سوريين و أتراك ينتهي باعتقال الجميع في فندق

اعتقلت الشرطة التركية 15 لاجئاً سورياً وعراقياً، و خمسة مهربين (سوريان وتركيان وعراقي)، إثر عراك دار بينهم، داخل أحد الفنادق، بحي بيتز، بمدينة موغلا.

وقالت صحيفة “حرييت” التركية، السبت، بحسب ما ترجم عكس السير، إن اللاجئين اتفقوا مع المهربين الخمسة لإيصالهم لجزيرة ايستكانوي اليونانية، على متن قارب سريع، مقابل ألفي دولار للشخص الواحد، إلا أن تأخر الرحلة، وتأجيلها المتكرر من قبل المهربين، أغضب اللاجئين، وتسبب بعراك بينهم داخل الفندق الذي يقيمون فيه.

وبناءً على بلاغ من الفندق، وصلت الشرطة التركية، و اعتقلت اللاجئين، والمهربين، وبعد سماع إفادة اللاجئين، تبين أنهم وصلوا قبل أربعة أيام من اسطنبول.

وأكد أحد اللاجئين، ويدعى وهاب سعد الدين (34 عاماً – مدرس)، أن المهربين حصلوا على المبلغ المالي، إلا أنه ما من موعد واضح للرحلة، وأضاف: “قالوا لنا إن الرحلة جاهزة، وحصلوا على ألفي دولار للشخص الواحد، إلا أنه ما من موعد واضح للرحلة”.

وأوضح سعد الدين أن المهرب يريد أن يحصل على ألف ثالثة عن كل شخص، بسبب التشديد الأمني، ولهذا غضب اللاجئون ونشب العراك بين الطرفين.

وختم إفادته بالقول : “المهربون السوريون والأتراك ليسوا متفقين مع بعضهم البعض”.

المصدر : Hurriyet

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland

الوسوم
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها
إغلاق