وفاة عشرات المهاجرين في حوادث في البحر الأبيض المتوسط قبالة ساحل ليبيا

لقى ما لا يقل عن 50 مهاجرا حتفهم قبالة سواحل ليبيا خلال الأيام الماضية في حوادث القوارب، فيما أفاد مسؤولون حكوميون ومنظمات إغاثية، اليوم الأحد، بإنقاذ مئات الاشخاص.

وقال المتحدث باسم خفر السواحل الليبي، أيوب قاسم، إنه تم انتشال حوالي 30 جثة من المياه بعد أن انقلبت سفينة بسبب الأمواج العاتية أمس السبت. وتم إنقاذ نحو 44 مهاجرا، معظمهم من الصومال، في ذلك الحادث على بعد حوالي 60 كيلومترا شرق طرابلس.

وبعد ذلك بوقت قصير، تم اعتراض قارب يقل أكثر من 110 مهاجرين في نفس المنطقة وأعيدوا إلى ليبيا.

وصرح متحدث باسم المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، رفض الكشف عن هويته، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، بأن حوالي 20 مهاجرا آخرين غرقوا بعد سقوطهم من على متن زورق مكتظ في وقت متأخر من مساء الأربعاء إلى يوم الخميس حسبما وأفاد رجال الإنقاذ الذين نقلوا المهاجرين الناجين إلى مدينة أوجستا في صقلية أمس السبت.

ووفقا لخفر السواحل الإيطالي ومنظمات الإغاثة، تم إنقاذ أكثر من 1100 شخص في البحر الأبيض المتوسط منذ يوم الأربعاء الماضي.

وعمت ليبيا حالة من الفوضى منذ ثورة 2011، التي أطاحت بالديكتاتور معمر القذافي الذي حكم البلاد لفترة طويلة.

ومنذ ذلك الحين برزت الدولة الواقعة في شمال إفريقيا كبوابة إلى أوروبا للأشخاص الفارين من الحرب والاضطهاد والفقر. وقام مئات الآلاف بالرحلة الخطيرة عبر أفريقيا والبحر الأبيض المتوسط نحو إيطاليا. (DPA)

تابعوا أبرز و أحدث أخبار ألمانيا أولاً بأول عبر صفحة : أخبار ألمانيا News aus Deutschland
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي عكس السير وإنما عن رأي أصحابها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.